مقتل 630 مدنيا منذ الهجوم على داعش شرقي سوريا

18

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 630 مدنياً قتلوا منذ بدء الهجوم ضد تنظيم داعش الإرهابي شرق سوريا في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأوضح المرصد السوري أن من بين القتلى المدنيين 209 أطفال و157 امرأة وهم من عائلات مسلحي تنظيم داعش الإرهابي.

وأفاد المرصد بمقتل 730 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية و1600 إرهابيي من تنظيم داعش، خلال ستة أشهر.

ولا تكشف قوات سوريا الديمقراطية عادة عن عدد القتلى في صفوفها إلا بعد مرور أشهر.

وفي 10 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلقت قوات سوريا الديمقراطية وهي فصائل كردية وعربية يساندها التحالف الدولي بقيادة واشنطن، هجومها ضد آخر معاقل التنظيم الإرهابي في وادي الفرات، التي طُرد منها تباعاً.

وفي وقت سابق السبت، أعلن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني، “تدمير داعش” وإنهاء سيطرته على آخر جيب للتنظيم في “الباغوز” شرقي البلاد.

وأكد أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من القضاء على التنظيم الإرهابي بعد معارك استمرت لـ5 سنوات، مشيرا إلى أن معركة “كوباني” كانت بداية انحدار “داعش”.

وأوضح القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية أن أكثر من 12 ألف فرد من قوات سوريا الديمقراطية قُتلوا خلال المواجهات مع داعش، كما أصيب نحو 21 ألف آخرين.

وناشد المجتمع الدولي تقديم المزيد من الدعم لمحاربة داعش والقضاء على خلاياه النائمة.

المصدر: العين الاخبارية