المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل 9 عناصر من التنظيم في استهداف مكثف للتحالف بمحيط حقل نفطي يرفع إلى 25 تعداد قتلاه خلال نحو 12 ساعة في قصف جوي على جيبه الأخير

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 9 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا جراء ضربات نفذتها طائرات التحالف الدولي بشكل مكثف مساء اليوم الثلاثاء الـ 20 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2018، على مناطق في محيط حقل التنك استهدفت سيارات لتنظيم “الدولة الإسلامية”، حاولت مهاجمة الحقل، حيث شوهدت السيارات وهي تدمر وتحترق بفعل ضربات التحالف الدولي، ليرتفع إلى 25 تعداد قتلى تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن قتلتهم طائرات التحالف الدولي اليوم الثلاثاء جراء ضربات على هجين والجيب الخاضع لسيطرة التنظيم، ومناطق أخرى في محيط حقل التنك، فيما رصد المرصد السوري خلال الساعات الأخيرة معاودة الطائرات الحربية استهداف مناطق في بلدة هجين ومحيطها، ما تسبب باندلاع نيران في مناطق القصف ودمار في البنى التحتية والممتلكات.

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 650 عدد مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن قتلوا في القصف والاشتباكات والتفجيرات والغارات ضمن الجيب الأخير للتنظيم منذ الـ 10 من أيلول / سبتمبر الجاري من العام 2018، كما رصد المرصد السوري عند الثالثة من ظهر اليوم دخول رتل للتحالف الدولي مؤلف من 7 عربات همر، إلى خطوط التماس مع جيب تنظيم “الدولة الإسلامية” وخروج 9 عربات من الجبهة ذاتها، في نفس الوقت، كما أكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أن محيط حقل التنك النفطي الذي تتواجد فيه قاعدة لقوات سوريا الديمقراطية ويوجد بها مستشارون من التحالف الدولي، يشهد عمليات قصف جوي مكثفة في هذه الأثناء من قبل طائرات التحالف الدولي، حيث شوهدت آليات للتنظيم وهي تدمر بضربات التحالف الدولي، إذ رجحت المصادر الموثوقة أن القصف طال سيارات للتنظيم هاجمت محيط الحقل، ومعلومات مؤكدة عن سقوط قتلى من عناصر التنظيم

المرصد السوري نشر قبل أقل من 24 ساعة من الآن أنه رصد هجوماً جديداً لعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” على مواقع قوات سوريا الديمقراطية عند أطراف بلدة هجين ضمن الجيب الأخير للتنظيم بريف دير الزور الشرقي، في هجوم متكرر لليوم الثاني على التوالي بعد هجمات التنظيم أمس الأحد، فيما تترافق الاشتباكات مع عمليات قصف جوي وصاروخي مستمرة، إذ تواصل طائرات التحالف الدولي باستهدافها مواقع ومناطق التنظيم ضمن جيبه الأخير عند ضفاف نهر الفرات الشرقية، كما تستمر قوات سوريا الديمقراطية بضرباتها الصاروخية على مواقع التنظيم، كذلك قصفت طائرات التحالف الدولي أماكن تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق حقل التنك، بينما تسببت ضربات التحالف الدولي على مناطق سيطرة التنظيم أيضاً، بدمار عدة محال تجارية وممتلكات مواطنين في الشعفة والسوسة، أيضاً نشر المرصد السوري أمس أنه يشهد الجيب الأخير الخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف دير الزور الشرقي عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، عمليات قصف جوي وصاروخي متواصلة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ طائرات التحالف الدولي لضربات مستمرة بين الحين والآخر مستهدفة مواقع ونقاط التنظيم في المنطقة، بالتزامن مع قصف صاروخي تنفذه قوات سوريا الديمقراطية على أماكن في الجيب، فيما تستمر التحضيرات من قبل الأخير للبدء بالعملية العسكرية الكبرى بهدف إنهاء تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة، ونشر المرصد السوري يوم أمس الأحد، أنه حصل على معلومات من مصادر موثوقة أكدت أن رتلاً دخل قبل نحو 72 ساعة من الآن، إلى منطقة خطوط التماس مع الجيب الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن رتلاً لقوات عربية تابعة لإحدى الدول الخليجية، وصلت عند الساعة السادسة صباحاً وخرج عند الرابعة عصراً قبل 72 ساعة، من منطقة خطوط التماس مع التنظيم، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، في الريف الشرقي لدير الزور، حيث شوهدت عربات مختلفة عن عربات التحالف الدولي يقودها سائقون يتحدثون اللغة العربية، ولم يعلم إلى الآن أسباب زيارة الرتل ودخوله إلى المنطقة، فيما إذا كان زيارة أو تحضيرات لمشاركة عربية في العمليات العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق الفرات، كذلك علم المرصد السوري أن رتلاً للتحالف الدولي مؤلف من سيارة عسكرية و6 عربات همر أمريكية، دخلت فجر اليوم عند الساعة الـ 4:00 اليوم الأحد إلى منطقة خطوط التماس عقبها دخول رتل من 11 عربة مماثلة إلى منطقة الجبهة، ليعقبها خروج الرتل الذي دخل فجراً، فيما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الطائرات الحربية منذ الساعة الـ 23:30 من مساء أمس السبت الـ 17 من تشرين الثاني الجاري، وحتى الساعة الـ 3:00 من فجر اليوم الأحد، بقصف الجيب الخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وعاد للتوقف ومن ثم استأنفت الطائرات القصف منذ السادسة صباحاً وحتى العاشرة، ومعلومات مؤكدة عن سقوط خسائر بشرية في صفوف عناصر التنظيم ضمن الجيب الأخير له بشرق نهر الفرات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول