مقتل 95 مقاتلا ومدنيا بالاقتتال بين الفصائل في الغوطة الشرقية

مهاجع، البوسرابة، أبو عيش، الكنيسة الآشورية، الكسارة، المسحر.

وبعد تحرير هذه الأحياء مباشرة، بدأ مقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية بحملة بحث وتمشيط فيها من أجل تنظيفها، وضمان سلامة المدنيين.

كما اندلعت اشتباكات متقطعة في مركز المدينة، وجه فيها مقاتلو “غضب الفرات” ضربات للتنظيم، حيث قتل 14 عنصرا من داعش.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية فرضت سيطرتها مؤخرا على حي النبابلة وحي الزهراء جنوبي المدينة، وحي الوهب إلى الجنوب.

وتستمر حملة تحرير مدينة الطبقة وسد الفرات التي بدأتها غرفة عمليات غضب الفرات في الـ 21 من آذار/مارس المنصرم ضمن حملتها ضد التنظيم داخل معقله في الرقة.

المصدر: i24news