مقر عسكري بقبضة المسلحين السوريين

قال ناشطون سوريون إن مسلحي المعارضة سيطروا على موقع عسكري جنوبي البلاد على الحدود مع الأردن بعد أربعة أيام من القتال. ولقي 26 جنديا حتفهم في المعركة، فضلا عن عدد من المسلحين، ومنهم سبعة مقاتلين أجانب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

واستخدم الموقع، الذي سقط صباح السبت، في الماضي مكتبا لجمارك الحدود مع الأردن. وتم تحويله إلى موقع للجيش منذ سنوات. ويقع في محافظة درعا جنوبي البلاد حيث انطلق الحراك الشعبي ضد حكم الرئيس بشار الأسد في مارس 2011.

وتحول الحراك لاحقا إلى حرب قتل فيها أكثر من 100 ألف شخص، وفقا لتقديرات الأمم المتحدة.

كما يسيطر المسلحون على مناطق أخرى على الحدود مع الأردن.

سكاي نيوز عربية