مقتل مختار قرية موالي للنظام في مناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية بريف دير الزور

1٬169

محافظة دير الزور: قتل مختار بلدة محكان بريف دير الزور الشرقي، بظروف غامضة، حيث عثر على جثته آثار  طلقات نارية، وملقاة في منطقة الموح قرب نهر الفرات المقابلة لبلدة ذيبان، ويشار إلى أن المقتول من الموالين للنظام، يرجح أنه جرى تصفيته من قبل الميليشيات الموالية لإيران.

ويأتي ذلك، في ظل استمرار الفوضى والفلتان الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات الموالية لها.

وفي 18 أيلول، عثر أهالي على جثة عنصر من ميليشيا الدفاع الوطني ينحدر من بلدة صبيخان،  قتل بطلق ناري في منطقة الرأس، بعد فقدانه 3 أيام، على خلفية تجدد ثأر قديم، في بلدة البوليل بريف دير الزور الشرقي، ضمن المناطق الخاضعة  لسيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية.

وأشار نشطاء المرصد السوري، في 21  آب الفائت، إلى أن مجموعة عناصر محليين يتبعون لميليشيا “حزب الله” اللبناني من قرية الجفرة شرقي دير الزور أقدموا على قتل عنصر يتبع لميليشيا “الدفاع الوطني”، يعمل بتجارة المخدرات، بضربه على رأسه وتعذيبه عبر وضع مادة مخدرة في فمه، بسبب خلاف بينهم على المواد المخدرة، وذلك في حي هرابش بمدينة دير الزور.