مقتل ضابط في قوات النظام وعنصر من الدفاع الوطني في هجوم جديد لـ “التنظيم” في بادية أثريا

1٬853

محافظة الرقة: قتل ضابط برتبة ملازم في صفوف قوات النظام، وعنصر من الدفاع الوطني، في هجوم جديد نفذه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، في بادية أثريا بريف الرقة الغربي، حيث جرى اشتباكات بين الطرفين، قبيل انسحاب عناصر “التنظيم” باتجاه عمق البادية.

وتشهد البادية السورية تصعيد لافتا منذ مطلع العام الجاري، في هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق متفرقة ضمن نفوذ قوات النظام.

حيث أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 7 كانون الثاني، مقتل عنصر من “الفرقة الرابعة” برصاص مسلحين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” كانوا يستقلون دراجة نارية، بالقرب من مدرسة الحسن بمدينة الميادين شرقي دير الزور.
وأشار المرصد السوري في ذات اليوم إلى مهاجمة مجموعات من تنظيم “الدولة الإسلامية”، نقاط لقوات النظام في منطقة الكوم شمال مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، واشتبكت مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في المنطقة، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
كما هاجم أفراد من خلايا “التنظيم” مجموعة رعاة أغنام في منطقة البديع جنوب مدينة تدمر، مما أسفر عن مقتل أحد الرعاة واختطاف آخر ونفوق ما يقارب 100 رأس من الأغنام.