مقتل عنصر من “الدفاع الذاتي” ومواطن  بقصف متبادل في ريف دير الزور

216

محافظة دير الزور: قتل عنصر من “الدفاع الذاتي” وأصيب اثنان آخران بجروح، إثر قصف مدفعي نفذته قوات النظام والمسلحين الموالين لها، استهدف نقاط تمركزهم قرب نهر الفرات في بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي.
في المقابل، ردت “قسد” على مصادر النيران وقصفت بقذائف الهاون مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة النظام والميليشيات الموالية لها، مما أدى لمقتل شخص وإصابة آخر.
وكان المرصد السوري قد أشار صباح اليوم إلى اندلاع  اشتباكات مسلحة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وعناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” من جهة أخرى، بالقرب من جسر الميادين بريف دير الزور الشرقي، استخدم خلالها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، دون معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
ويأتي هذا التصعيد بعد دمج عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” مع “جيش العشائر” بأوامر من “فراس الجهام”.
وفي 26 نيسان الفائت، شن مسلحون محليون هجوما عنيفا مستخدمين القذائف الصاروخية، استهدفوا من خلاله مواقع عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية قرب جسر مدينة الميادين شرقي دير الزور.