مقتل عنصرين من قوات النظام على محور ريف اللاذقية الشمالي وارتفاع عدد القتلى إلى 3

229

لقي عنصران آخران مصرعهما متأثران بجراح أصيبا بهما اليوم في قصف بري نفذته فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على محور بريف اللاذقية الشمالي، ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”. وبذلك يرتفع عدد قتلى قوات النظام إلى 3 وهم: عنصرين وضابط برتبة “نقيب”.
وقبل قليل وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل ضابط برتبة “نقيب” في قصف بري نفذته فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على محور بريف اللاذقية الشمالي.

وبذلك، يرتفع إلى 187 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 159 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 67 من العسكريين 78 من المدنيين بينهم 10 أطفال بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 18 من المدنيين بينهم 7 أطفال وسيدتان

– 114 من قوات النظام بينهم 10 ضباط

– 47 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر.

– واحد من جيش الأحرار

– جهادي أجنبي.