مقـ ـتل عنصر من فصيل “العمشات” على يد عناصر فصيل “الحمزات” بريف عفرين وسط استنفار لأبناء عشيرة القتـ ـيل

محافظة حلب: أقدم عناصر تابعين لـ فصيل “الحمزات” المنضوي تحت “الجيش الوطني” على قتل عنصر من فصيل “فرقة السلطان سليمان شاه” المعروف باسم “العمشات” مساء اليوم، أثناء مروره على أحد الحواجز في قرية معراتة بريف عفرين، ضمن منطقة “غصن الزيتون” شمال غربي حلب، وذلك بسبب عدم وقوفه على الحاجز.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، بأن القتيل من فصيل “العمشات” وينحدر من عشيرة “الموالي”، حيث رفعت الأخيرة الجاهزية القتالية الكاملة في المنطقة، وسط توتر قائم بين الطرفين.
ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني المنتشر في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها ضمن منطقة “غصن الزيتون”.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 26 تشرين الثاني الفائت، قيام قيادي في فصيل “سليمان شاه” المعروف “بالعمشات” خلال الأيام القليلة الفائتة بإطلاق النار على أحد عناصره في المنطقة الصناعية في عفرين شمال غربي حلب، على أثر خلافات حول تقاسم أموال السرقات بينهما، ما أسفر عن إصابة العنصر في ساقه، وجرى نقله إلى المشفى العسكري في مدينة عفرين، والادعاء بأن العنصر أصيب على إحدى الجبهات في ريف حلب الشمالي.