مقتل عنصر من قوات النظام في ريف إدلب.. واشتباكات بين قوات النظام و”الهيئة” في ريف حلب

220

قتل عنصر من قوات النظام إثر استهدافه بالرصاص من قبل عناصر هيئة تحرير الشام في ريف إدلب.
وفي سياق ذلك، دارت اشتباكات مسلحة متقطعة بين عناصر من قوات النظام من جهة، و”الهيئة” من جهة أخرى، على محور الفوج 46 غرب حلب، مما أدى إلى اندلاع النيران في الأراضي الزراعية في المنطقة.
وبذلك، يرتفع إلى 211 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 185عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 85 من العسكريين بينهم جندي تركي، و91 من المدنيين بينهم سيدة و 14 طفلا بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 19 من المدنيين بينهم 8 أطفال و سيدتين.

– 126من قوات النظام بينهم 11 ضابط

– 58 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر

– واحد من جيش الأحرار

– جهادي أجنبي.