مقتل عنصر من قوات النظام.. والأخيرة تهاجم بمسيّرة والقذائف مواقع للفصائل ضمن منطقة “بوتين- أردوغان

211

قتل عنصر من قوات النظام قنصاً برصاص فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على محور الكبينة بريف اللاذقية الشمالي.

بينما شهدت منطقة “بوتين- أردوغان” في ساعات الصباح الأولى تصعيداً من قبل قوات النظام، حيث قصفت طائرة مسيّرة انتحارية موقعاً للفصائل على محور منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، بالتزامن مع قصف مدفعي طال محيط قرية الشيخ سنديان ومحاور السرمانية والقرقور ودوير الآكراد، وبلدة الفطيرة وكنصفرة والبارة في منطقة جبل الزاوية، فيما لم ترد معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

وبذلك، يرتفع إلى 188 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 160 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 67 من العسكريين 78 من المدنيين بينهم 10 أطفال بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 18 من المدنيين بينهم 7 أطفال وسيدتان

– 115 من قوات النظام بينهم 10 ضباط

– 47 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر.

– واحد من جيش الأحرار

– جهادي أجنبي.