مقتل وجرح نحو 15 من العسكريين في غارات إسرائيلية على مستودعات سلاح وذخائر بمحيط العاصمة دمشق

1٬925

استهدفت غارات إسرائيلية بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، مناطق يتواجد ضمنها مستودعات ومواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية في محيط منطقة مطار دمشق الدولي ومنطقة مطار الديماس ومحيط الكسوة غربي العاصمة دمشق، الأمر الذي أدى لمقتل 6 أشخاص، هم 4 من عناصر قوات النظام و2 مجهولي الهوية حتى اللحظة، بالإضافة لإصابة 7 آخرين على الأقل بجراح متفاوتة.
كما تسبب القصف بتدمير مستودعات للسلاح والذخائر في المواقع المستهدفة.
بذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى خلال العام 2023، 22 مرة قامت خلالها إسرائيل باستهداف الأراضي السورية، 17 منها جوية و5 برية، أسفرت تلك الضربات عن إصابة وتدمير نحو 51 هدف ما بين ومستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات.

وتسببت تلك الضربات بمقتل 59 من العسكريين بالإضافة لإصابة 61 آخرين منهم بجراح متفاوتة، والقتلى هم:

– 24 من قوات النظام بينهم ضباطين

– 22 من الميليشيات التابعة لإيران من جنسيات غير سورية

– 6 من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني

– 4 من الميليشيات التابعة لإيران من الجنسية السورية

– 3 من “حزب الله” اللبناني.

بالإضافة لاستشهاد رجل وسيدة، فضلاً عن سقوط جرحى مدنيين

فيما توزعت الاستهدافات على الشكل التالي: 9 لدمشق وريفها، و6 للقنيطرة و1 لحماة، و2 لطرطوس، و3 لحلب، و3 للسويداء، و2 لدرعا، و3 لحمص.

ويشير المرصد السوري إلى أن إسرائيل قد تستهدف بالمرة الواحدة أكثر من محافظة وهو ما يوضح تباين عدد المرات مع عدد الاستهدافات