مقتل 3 من قوات النظام بينهم ضابط في هجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حمص الشرقي

338

محافظة حمص: قتل ضابط برتبة نقيب مع اثنبن من مرافقيه، إثر هجوم مباغت لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية ” أثناء عملية تمشيط في بادية تدمر بريف حمص الشرقي، وينحدر الضابط من قرية بسنادا بريف اللاذقية، بينما ينحدر أحد العناصر من قرية الفان الشمالي بريف حماة الشرقي.
وتعمد خلايا “التنظيم” إلى تنفيذ هجمات مباغته ضد مواقع تمركز عناصر لقوات النظام أثناء عمليات تمشيط في البادية السورية التي تقوم الأخيرة بتنفيذها بعد هجمات وخسائر بشرية كبيرة ضمن صفوفها.

 

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 401 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

29 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم 3 بقصف جوي روسي، والبقية على يد قوات النظام والميليشيات ورعاة الأغنام.
329 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 33 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 136 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.
و43 مدني بينهم طفل وسيدة بهجمات التنظيم في البادية.

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:
– 46 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 99 من العسكريين بينهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران، و8 من التنظيم، و18 مدنيين بينهم 17 من العاملين في جمع الكمأة من ضمنهم سيدة.

– 63 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 152من العسكريين بينهم 15من الميليشيات الموالية لإيران، و18 من التنظيم، واستشهاد 16 مدنيين بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 17 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 41 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات التابعة لإيران، و3 من التنظيم و2 مدنيين من العاملين بجمع الكمأة.

– 9 عمليات في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 32 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات التابعة لإيران، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 2 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران.