مقتل 4 عناصر من قوات النظام بتفجير “التنظيم” لـ”لغم” بسيارة عسكرية شرقي حمص

1٬338

فارق عنصران من قوات النظام حياتهما اليوم، إثر إصابتهما بجروح بليغة نتيجة انفجار لغم أرضي زرعه عناصر “التنظيم”، تزامنا مع مرور سيارة كانت تقل عناصر من قوات النظام خلال حملة تمشيط في قرية الدرويشية التابعة لناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي، بحثا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية يوم أمس.

وبذلك يرتفع حصيلة القتلى نتيجة التفجير إلى 4 وإصابة 2 من قوات النظام بينهم ضابط بجراج .

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 106 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:
17 من تنظيم “الدولة الإسلامية” على يد قوات النظام والميليشيات
81 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 13 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 40 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و8 أشخاص بينهم طفل بهجمات التنظيم في البادية

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 12 عمليات في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 25 من العسكريين بينهم 7 من الميليشيات الموالية لإيران، و2 من التنظيم

-22 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 41 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران، و12 من التنظيم، واستشهاد مدني.

– 3 عمليات في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 11 من العسكريين، و3 من التنظيم.

– 2 عملية في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 1 من العسكريين، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 1 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 3 من الميليشيات الموالية لإيران