مقتل 9 عناصر من قوات النظام وعنصرين من “الهيئة” في 13 عملية واستهداف بري ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”

1٬608

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، 13 عملية واستهداف متبادل بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، وعناصر هيئة تحرير الشام من جهة أخرى، منذ بداية شباط الجاري، أدت لمقتل 11 من العسكريين هم: 9 من قوات النظام وعنصرين من هيئة تحرير الشام ضمن منطقة “بوتين، أردوغان”.

 

تفاصيل العمليات والقتلى كما وثقها المرصد السوري لحقوق الإنسان: 

-1شباط، قتل عنصر من قوات النظام إثر قنصه برصاص عناصر غرفة عمليات “الفتح المبين” على محور جبل أبوعلي بريف اللاذقية الشمالي.
-2 شباط، استهدف عناصر غرفة عمليات “الفتح المبين” عنصرين اثنين من قوات النظام على محاور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، مما أدى إلى مقتل عنصر وإصابة آخر
-5 شباط، قتل عنصر  من قوات النظام ينحدر من قرية زور الصارمية بريف حماة الغربي، إثر استهدافه من قبل عناصر هيئة تحرير الشام على محور نخشبا بريف اللاذقية الشمالي.
-6 شباط، قتل عنصر من هيئة تحرير الشام ينحدر من ريف حماة، بقصف مدفعي لقوات النظام على محور كبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية.
-8 شباط، قتل عنصران من قوات النظام بعمليتين منفصلتين لهيئة تحرير الشام في ريف اللاذقية، حيث قتل الأول على محور عين عيسى بجبل التركمان والآخر على محور تلة الملك في جبل الأكراد.
-10 شباط، قتل عنصر من قوات النظام ينحدر من محافظة ريف دمشق بقصف مدفعي نفذته فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على تلال كبانة بريف اللاذقية الشمالي.
-10 شباط، قتل عنصر من قوات النظام قنصا برصاص هيئة تحرير الشام على محور ترنبة بريف إدلب الشرقي.
-10شباط، أصيب عنصر آخر بجروح بليغة إثر قنصه برصاص عناصر هيئة تحرير الشام على محور ميزناز غربي حلب.
-11شباط، قتل عنصر من قوات النظام، قنصا برصاص فصائل “الفتح المبين” على محور كفربطيخ بريف إدلب الشرقي.
-11 شباط، أصيب شاب بجراح جراء قصف مدفعي مصدره قوات النظام استهدف بلدة معارة النعسان في ريف إدلب الشرقي.
-11 شباط، قتل عنصر من قوات النظام قنصاَ برصاص “هيئة تحرير الشام” على محور الكبية بمنطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.
-11 شباط، قتل عنصر من “هيئة تحرير الشام” قنصاً برصاص قوات النظام على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي.
وبلغ عدد قتلى الاستهدافات البرية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2023، 50 شخصا من العسكريين والمدنيين وذلك خلال 48 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 13 من العسكريين و37 من المدنيين بينهم 4 أطفال بجراح متفاوتة.