مق-تل مواطن برصاص اشتباكات بين عناصر النظام وملثمين في شارع الستين بحمص

محافظة حمص: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شخص أثناء اشتباك عناصر دورية قسم شرطة البياضة التابعة للنظام السوري مع شبان ملثمين عمدوا إلى قطع الطريق وإشعال إطارات مطاطية في شارع  الستين باتجاه دوار البياضة، حيث جرت اشتباكات وإطلاق نار بشكل عشوائي بالأسلحة الخفيفة بين الطرفين .
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، أن الاشتباكات جرت على خلفية إلقاء القبض على مطلوب بجرائم سلب وسرقة وترويج للمخدرات.
ورصد نشطاء المرصد في 29 تشرين الأول الماضي ، شجار داخل إحدى صالات الأفراح في حي الأرمن بمدينة حمص، على خلفية ضرب طفل لفتاة  في الحفلة، ما لبث أن تطور لاستخدام السلاح، حيث أقدم مجموعة مسلحين على إطلاق النار بشكل عشوائي باتجاه الصالة، مما أدى لمقتل شخص.
وتشهد مناطق سيطرة النظام انتشاراً واسعاً للأسلحة الفردية والحربية، بين أبناء المجتمع المدني، لا سيما المتطوعين ضمن الميليشيات الداعمة للنظام السوري، وسط مطالبة الأهالي بإنهاء تلك المظاهر التي أودت بحياة العديد من المدنيين.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا في 24 أكتوبر، مقتل طفل وإصابة آخرين تم نقلهم إلى مستشفى الباسل وسط مدينة حمص، نتيجة تفجير قنبلة يدوية رماها عنصر في قوات أمن الفرقة الرابعة.
وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الشخص الذي ألقى القنبلة اليدوية ضمن أحد شوارع قرية المشاهدة بريف حمص الغربي يتبع لإحدى مجموعات أمن الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام.