“مكافحة الجريمة” تعتقل 4 موظفين في “بلدية الشعب” بالدرباسية في ريف الحسكة

688

محافظة الحسكة : اعتقل عناصر من “مكافحة الجريمة” التابع لقوى الأمن الداخلي “الأسايش”، 4 موظفين عاملين في “بلدية الشعب” ببلدة الدرباسية شمال الحسكة، لوجود اتهامات بسرقة مخصصات مادة المازوت الخاص بمنظمة تدعم تشغيل مولدات استخراج المياه وضخها على السكان في المدينة.

ووفقا للمصادر فإن التهم الموجهة إليهم هي صرف فواتير وهمية لعمليات استهلاك المازوت، في الوقت الذي لم يتم تشغيل المولدة وضخ المياه للأهالي.

ويعاني الأهالي في بلدة الدرباسية بين الحين والآخر من انقطاع التيار الكهربائي عن البلدة، بسبب وجود مشكلة في تأمين المحروقات، فضلا عن ارتفاع السعر، حيث لجأت بلدية الشعب في بلدة الدرباسية بتاريخ 1 شباط الفائت إلى رفع سعر الأمبير الواحد ألفي ليرة سورية، وسجل السعر الجديد بـ 14 ألف بعد أن كان 12 ألف ليرة سورية، مع تخفيض ساعات التشغيل من 8 ساعات إلى 6.

وفي 11 من أيار الجاري، انقطع التيار الكهرباء عن بلدة الدرباسية شمال الحسكة، بسبب نفاذ كميات “المازوت” الاحتياطية لدى أصحاب المولدات في البلدة، دون توزيع مخصصات المحروقات من قبل لجنة المحروقات التابعة لبلدية الشعب في المنطقة، لأسباب غير معروفة.

وعلى إثر ذلك، تقديم الأهالي بشكوى لدى المجلس المحلي “الكومين”، للضغط على الجهات المعنية لتقديم توضيح حول سبب المشكلة وآلية حلها.

وتعتمد مناطق “الإدارة الذاتية” على نظام المولدات “الأمبيرات”، حيث يعتمدون على تركيب فواصل كهربائية للمستخدمين تسمح بمرور قيمة تيار معينة وبساعات محددة، مقابل مبلغ مالي معلوم.

وتفاقمت الأوضاع مع الهجمات التركية في 13 من كانون الثاني الفائت على المنشآت النفطية ومحولات الكهرباء، وأثر ذلك على العديد من مفاصل الحياة مع شح في مادة المحروقات وسوء جودتها.