ملثمان يعتديان على ناشطة سياسية ويهددان أمين عام حزب سياسي سوري في القامشلي

محافظة الحسكة: اعتدى ملثمان على ناشطة سياسية، بعد أن تسللا إلى مكتب الحزب اليساري الكردي في سوريا الكائن في مدينة القامشلي بريف الحسكة.
ووفقا للمصادر فقد هاجمها مجهولان ووضعا شريطا لاصقا على فمها لمنعها من طلب النجدة، ثم اعتديا عليها بجرحها في عدة أماكن من جسدها، وتواعدا بالنيل من والدها الذي يشغل منصب الأمين العام للحزب ولديه نشاط سياسي في المنطقة، وهددا في حال استمراره بالنشاط السياسي.
كما قاموا بعد ذلك ببعض أعمال التخريب والتكسير في المكتب، ثم لاذا بالفرار إلى جهة مجهولة.
وفي سياق ذلك، أصدر الحزب اليساري الكردي في سوريا بياناً إلى الرأي العام يستنكر الاعتداء على الكوادر الحزبية.
وأكد البيان على الاستمرار بالنضال في سبيل تحقيق أهداف الحزب، معتبرا أن الاعتداء انتقاما للدور الهام والمؤثر الذي يقوم به الحزب.
وطالب البيان كافة الجهات الأمنية والمسؤولة بالكشف عن هذه الجريمة وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.