ممثلون عن الأطراف الكردية المسيحية والأيزيدية وقبائل عربية يشكلون لجنتين في الحسكة للعمل على إطلاق سراح المعتقلين لدى قوات الأسايش الكردية

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن اجتماعاً عقد في قرية الزيدية بشمال مدينة الحسكة ظهر اليوم، بين ممثلين عن قبائل وعشائر عربية في محافظة الحسكة، وممثلين عن الأطراف الكردية وأتباع الديانة المسيحية والأيزيديين، وقالت المصادر للمرصد، أن الاجتماع نتج عنه تشكيل لجنتين للبحث في مسائل المعتقلين والموقوفين لدى قوات الأمن الداخلي الكردية “الأسايش”، والعمل على إطلاق سراح “كل من لم يثبت عليه جرم”، مع تعهد من الأطراف جميعها، بـ “عدم رفع سلاحها وعدم القتال ضد أي طرف من هذه الأطراف”، وأن اللجنتين ستقومان بحل الخلافات التي قد تظهر في مراحل مقبلة، كما أنه من المنتظر اجتماع اللجنتين خلال الأيام القادمة، لاستكمال النقاط التي عملت عليها في الاجتماع السابق.