ممثل واشنطن: النظام السوري سيدفع الثمن لو استمرت الانتهاكات

 

أكد الممثل الأميركي الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، جوزيف مانسو، أنهم يقدرون أن النظام السوري استخدم الأسلحة الكيميائية أكثر من خمسين مرة في سوريا.

وقال مانسو: “نظام الأسد يجب أن يتعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتحديد متى وأين استُخدمت الأسلحة الكيميائية ومن المسؤول؛ أيضا يجب الإعلان عن كل منشآت النظام التي تحوي أسلحة كيميائية وأن يتم التحقق من تدميرها”.

وأشار مانسو أنه “في اجتماع أخير للمنظمة كان هناك تصويت 87 دولة كانت مع فرص عقوبات على النظام السوري، و15 ضد، وسحب حق التصويت من النظام لافتقاره للتعاون”.

وعن حلفاء النظام السوري قال: “لسوء الحظ عليّ القول إن حلفاء نظام الأسد بشكل عام لم يتعاونوا، الاتحاد الروسي وبشكل منسجم دعم النظام وعرقل عمل الفريق”.

وأضاف: “تمكين نظام الأسد هو أمر غير مسؤول، وندعو الاتحاد الروسي إلى أن يناشد أيضا نظام الأسد كي يتعاون مع هذا التحقيق”.

ولفت أن النظام السوري فُرضت عليه عقوبات كثيرة نتيجة لذلك، ليس فقط لنظام الأسد، وإنما لأي طرف آخر يفكر باستخدام الكيميائية، هناك ثمن سيدفعونه لاستخدام هذه الأسلحة. هذا أمر فظيع وغير قانوني”.

 

 

 

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد