مناشدة لإطلاق سراح 44 سورياً اعتقلهم الأمن المصري

وجه مركز توثيق الانتهاكات في سوريا مناشدة من أجل إطلاق سراح 44 سوريا تم اعتقالهم في مصر، وتوجه البيان إلى المنظمات الحقوقية المصرية، والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في مصرـ وطالب المركز الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة إلى التدخل الفوري لمساعدة السوريين المعتقلين في مصر.

وجاء في البيان: “شهد وضع السوريين من لاجئين ومقيمين على حد سواء، في جمهورية مصر العربية تطورات خطيرة مؤخراً، وتعرض العديد منهم إلى مضايقات كثيرة وصلت إلى حد الاعتقال التعسفي ودون توجيه أي تهمة محددة لهم. كانت آخر هذه الممارسات ما حدث في ليلة 19/7/2013 على مدخل مدينة القاهرة، وتحديد اً في نهاية مدينة العبور على حاجز “نقطة تفتيش السلام” حيث قامت عناصر تابعة للجيش المصري باعتقال أكثر من 40 مواطناً سورياً أثناء مرورهم من الحاجز المذكور ظناً من قوات الجيش أنهم ذاهبون للمشاركة في الاحتجاجات التي يشهدها ميدان “رابعة العدوية”.

وتابع البيان “ومن ثم تم نقلهم إلى قسم شرطة منطقة “سراي القبة”، حيث استطاع أحد المعتقلين الاتصال بذويه وإخبارهم عن مكان الاعتقال”.

“كما أفادنا بذلك أحد أعضاء مركز توثيق الانتهاكات في سوريا والمتواجد في مصر، وقد أكد المعتقل أنه تمّ حجز جميع المعتقلين الذين بلغ عددهم 44 مواطناً سورياً في غرفة صغيرة، وتم تهديدهم بترحيلهم إلى سوريا، ولم توجه أي تهمة لهم حتى الآن”.

وأضاف البيان: “إن مركز توثيق الانتهاكات في سوريا يناشد المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في مصر تحمل مسؤولياتها للتدخل والإفراج عن السوريين المعتقلين، كما يدعو المركز الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة إلى التدخل الفوري لمساعدة السوريين المعتقلين في مصر”.

“كما يتوجه المركز إلى المنظمات الحقوقية المصرية للمساعدة في الإفراج عن المعتقلين، مع الأخذ بالاعتبار الجهود الهائلة التي يبذلها المصريون في استقبال أهلنا في هذا الوقت العصيب الذي تمر به سوريا والسوريين”.

العربية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد