مناشدة للهلال والصليب الاحمرلاجلاءالعالقين بحيي التل والحي الغربي

 

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذ الطيران الحربي غارات على مناطق في بلدة مهين وقرية حوارين، ولا معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، في حين تستمر الاشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلي جبهة النصرة التي تقود العمليات  مدعمة بمقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام والكتيبة الخضراء التي تعرف باسم كتيبة “الاستشهاديين”، ومقاتلين من كتيبة مغاوير بابا عمرو، وكانت جبهة النصرة والدولة الإسلامية والكتائب المقاتلة الاخرى قد سيطروا على بئر الغاز قرب بلدة صدد، ومفرزة الامن وكتيبة الهجانة في محيط مستودعات الاسلحة قرب بلدة مهين التي تعد أضخم مستودعات الأسلحة في سوريا، والتي تسعى جبهة النصرة والكتائب المقاتلة معها إلى السيطرة عليها، وقال سكان من بلدة صدد  التي  يقطنها مواطنون من اتباع الديانة المسيحية للمرصد السوري لحقوق الانسان أن المقاتلين الذين يسيطرون على الحي الغربي او مايعرف بطريق دمشق وحي التل الواقع شرق  البلدة على طريق  مهين يمنعون الاهالي في هذين الحيين من النزوح عنهما، وذلك بعد أن نزح الكثير من أهالي  البلدة، وإن المرصد السوري لحقوق الإنسان يتوجه بالنداء العاجل إلى منظمتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر، لإجلاء العالقين والجرحى في حيي التل والحي الغربي.