مناطق اتفاق بوتين – أردوغان وسريان الهدنة تشهد خروقات متمثلة بقصف متتالي واشتباكات عنيفة في قطاعات حلب وحماة وإدلب واللاذقية

28

ما تزال الخروقات تتصدر المشهد لهدنة روسية – تركية في محافظات إدلب وحماة وحلب واللاذقية، لم يبقَ منها غير تسميتها، في ظل خروقات متصاعدة يوماً تلو الآخر، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً من قبل قوات النظام بقذائف المدفعية على مناطق في مزرع الكواسي، وأطراف قرية تل باجر بالريف الجنوبي لحلب، بالتزامن مع استهداف قوات النظام لمناطق في محيط بلدتي مورك واللطامنة وقرية لطمين، ضمن المنطقة منزوعة السلاح في الريف الشمالي لحماة، دون تسجيل خسائر بشرية حتى اللحظة، كما رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في الكتيبة المهجورة في الريف الشرقي لإدلب، وسط اشتباكات وصفت بالعنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، كذلك استهدف القصف من النظام، مناطق أخرى في بلدة الناجية في القطاع الغربي من ريف جسر الشغور، وسط قصف طال منطقة زيزون في سهل الغاب بشمال غرب حماة، ومناطق في جبل الأكراد بالريف الشمالي الشرقي للاذقية، كما استهدفت قوات النظام مناطق في قريتي البويضة وتل الصخر بشمال حماة، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه رصد خروقات متواصلة في مناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع، تمثل باستهداف مدفعي من قبل قوات النظام لمناطق في الأراضي الزراعية لقرية سكيك ومناطق أخرى في قرية مسعدة في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب، كذلك تعرضت مناطق في بلدة عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي، ومناطق في بلدة اللطامنة في الريف الحموي الشمالي، لقصف من قبل قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية، في حين شهدت مناطق في محيط بلدة الخوين ومحور الكتيبة المهجورة بريف إدلب الجنوبي الشرقي والشرقي اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل العاملة في المنطقة من جهة أخرى، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه يسود الهدوء الحذر مناطق الهدنة الروسية – التركية والمنطقة منزوعة السلاح منذ ما بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء وحتى اللحظة، تخلله قصف متقطع من قبل قوات النظام، طال أماكن في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وأماكن أخرى في محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، دون أنباء عن إصابات، ونشر المرصد السوري ليل أمس الاثنين، أنه تشهد المنطقة منزوعة السلاح ومناطق هدنة الأتراك والروس المفترض تطبيقها في كل من حلب واللاذقية وإدلب وحماة، خروقات متوصلة ضمنها، حيث رصد المرصد السوري مساء اليوم الاثنين الـ 24 من شهر كانون الأول الجاري، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام على أماكن في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، ومحور السرمانية بريف حماة الشمالي الغربي، وأماكن أخرى في السكيك بريف إدلب الجنوبي، كذلك تعرضت أماكن في محور الراشدين بضواحي حلب الغربية وأماكن أخرى في الزمار وريف حلب الجنوبي لقصف من قبل قوات النظام، أيضاً استهدفت الفصائل برصاص قناصاتها ورشاشاتها مواقع لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور الراشدين، ومعلومات عن خسائر بشرية.

كما نشر المرصد السوري يوم أمس الاثنين أيضاً، أنه ما تزال الخروقات تتوالى على مناطق إتفاق بوتين – أردوغان للمنطقة العازلة ومناطق الهدنة الروسية – التركية في محافظات إدلب وحماة وحلب واللاذقية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصف من قبل قوات النظام على مناطق في محيط بلدة مورك بريف حماة الشمالي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ترافق مع استهداف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدتي التمانعة والخوين الواقعتين في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب، في أعقاب رصد المرصد السوري لتحليق مكثف لطائرة استطلاع في أجواء شمال إدلب وشرقها، وريف حلب الغربي ومناطق أخرى قريبة منها، تزامناً مع قصف من قبل قوات النظام طال مناطق في قرية الفرجة في القطاع الشرقي من ريف إدلب، واستهداف بالرشاشات الثقيلة لمناطق في قرية التينة، واستهداف من قوات النظام لمناطق أخرى في أطراف قرية سكيك في جنوب شرق إدلب، وقرية الزيارة في سهل الغاب، في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، فيما كان نشر المرصد السوري صباح اليوم أنه رصد سقوط قذائف أطلقتها قوات النظام بعد منتصف الليل وصباح اليوم، على أماكن في قرية لحايا بريف حماة الشمالي، فيما استهدفت بعد منتصف الليل أيضاً أماكن في محور السرمانية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.