منافس للأسد في الانتخابات المزعومة يشكو من شح الدعم لحملته

32

أقر المرشح المعارض للرئاسة السورية، محمود مرعي، بتواضع حملته الانتخابية، لعدم وجود دعم وتمويل مالي من دول أو هيئات.
وقال مرعي، مرشح «الجبهة الديمقراطية» المعارضة، في تصريح خاص لـ«وكالة الأنباء الألمانية»، أمس (الأحد): «حملتي الانتخابية متواضعة جدّاً لعدم وجود تمويل ودعم مالي من دول وهيئات، ما تم تقديمه في الحملة الانتخابية جاء من أحزاب المعارضة الوطنية الداخلية وبعض الأصدقاء».

وأكد مرعي أن حملته الانتخابية «تتركز في دمشق وريفها، وفي عدد من المحافظات، ويقودها فريق إعلامي من أحزاب الجبهة الديمقراطية المعارضة التي أيدت ترشيحي للانتخابات الرئاسية».
وانتقد مرعي (هيئة التنسيق) المعارضة، أكبر تكتل لأحزاب المعارضة الداخلية، لمقاطعتها الانتخابات، وقال: «هيئة التنسيق عضو في الهيئة العليا للتفاوض، واتخذت إلى جانب منصتي موسكو والقاهرة قراراً بمقاطعة الانتخابات، لأنهم مرتبطون بأجندات خارجية» بحسب تصريحه.
يأتي هذا بينما تتواصل المسيرات والتجمعات الاحتفالية الموالية للرئيس السوري بشار الأسد، حيث تشهد جميع المدن والبلدات والقرى التي تحت سيطرة النظام السوري، وجود خيم احتفالية، يطلق عليها «خيمة وطن»، والتي تشهد يومياً وجود مسؤولين حكوميين ووجهاء.
وينافس الأسد في الانتخابات كل من مرعي والمرشح عن حزب الوحدويين الاشتراكيين عبد الله عبد الله. ومن المقرر أن تجري الانتخابات يوم الأربعاء المقبل. وكانت الانتخابات قد جرت، الجمعة، في الخارج، في الدول التي توجَد بها سفارات سوريا.

 

 

المصدر: الشرق الاوسط