مناوشات بين جبهة النصرة ومسلحين موالين لعضو مجلس شعب في ريف إدلب الجنوبي

31

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق
الإنسان:: استشهد رجل وأصب اثنان آخران بجراح، جراء إصابتهم في انفجار قذيفة لم
تكن قد انفجرت في وقت سابق، عند أطراف قرية جفتلك بريف جسر الشغور، كما قصفت قوات
النظام مناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر
بشرية، كذلك دارت مناوشات بين جبهة النصرة من طرف، ومسلحين موالين للنظام من طرف آخر،
عقب مداهمة جبهة النصرة لقريتني خوين وتل مرق واعتقال شخص على الأقل، تبعه قصف
لقوات النظام على المنطقة، ليدخل القرية بعد ذلك المسلحون الموالون للنظاموالذين
يتبعون لعضو في مجلس الشعب السوري، حيث دخلوا إلى قريتي خوين وتل مرق، القريتين
الواقعتين قرب خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ومن ثم انسحبوا بعدها من القريتين
اللتين كانتا فيما سبقت خاليتين من الطرفين.