منذ أكثر من عشرين يومًا.. مناطق الريف الغربي لمحافظة دير الزور تشهد انقطاعًا لمياه الشرب

لاتزال مياه الشرب مقطوعة عن قرى وبلدات عدة في الريف الغربي لمحافظة دير الزور منذ أكثر من 20 يومًا مما تسبب بأزمة للحصول على المياه وارتفاع أسعار نقل المياه عبر الصهاريج في قرى وبلدات محيميدة و سفيرة تحتاني و الكسرة في ريف ديرالزور الغربي، حيث وصل سعر برميل المياه إلى نحو 2000 ليرة سورية، رغم تلوث المياه التي يتم تعبئتها من نهر الفرات مباشر
ويعود السبب لإيقاف محطات المياه عن الخدمة في القرى والبلدات آنفة الذكر لتحويل الخط الخدمي للتيار الكهربائي من تغذية المحطات المياه إلى تغذية المنازل وعدم وجود مادة المازوت لتشغيل محركات الديزل الموجودة في محطات مياه الشرب.
يأتي ذلك في ظل الأزمات المعيشية التي تشهدها مناطق نفوذ الإدارة الذاتية في عمومها من ارتفاع في أسعار المواد الأساسية والمحروقات، حيث شهدت مناطق ريف دير الزور الغربي والشمالي خلال آذار/مارس المنصرم، عدة مظاهرات خرج بها الأهالي مطالبين “الإدارة الذاتية” بتحمل مسؤولياتها في ظل نقص الخدمات والأزمات المعيشية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد