منذ بداية الحرب على غزة.. المجموعات المدعومة من إيران تهاجم القواعد الأمريكية في سوريا 101 مرة موقعة خسائر بشرية ومادية

1٬312

تواصل المجموعات المدعومة من إيران تصعيداً اللافت في حدة الاستهدافات براً عبر الطائرات المسيّرة إنطلاقاً من الأراضي العراقية والسورية، وبالصواريخ للقواعد العسكرية الأمريكية داخل الأراضي السورية، حيث بدأت تلك المجموعات بتصعيد استهدافتها منذ بداية الحرب الإسرائيلية على غزة، ضمن إطار “حملتها “الانتقام لغزة”، متسببة بوقوع خسائر بشرية بين قتلى وجرحى بين صفوف القوات الأمريكية وسط تكتم من قبل القوات الأمريكية، إضافة للخسائر المادية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تعرض القواعد الأمريكية داخل الأراضي السورية منذ تاريخ 19 تشرين الأول 2023 الفائت، لـ 101 هجوما من قبل الميليشيات المدعومة من إيران.

توزعت على النحو التالي:

— 23 على قاعدة حقل العمر النفطي

— 15 على قاعدة الشدادي بريف الحسكة

—28 على قاعدة حقل كونيكو للغاز

— 17 على قاعدة خراب الجير برميلان

— 12 على قاعدة التنف.

— 2 على قاعدة تل بيدر بريف الحسكة.

— 2 على القاعدة الأميركية في روباربا بريف مدينة المالكية.

— 1 على قاعدة قسرك بريف الحسكة.

— 1 على قاعدة استراحة الوزير بريف الحسكة

يشار بأنه من ضمن الهجمات آنفة الذكر 32 هجوم جرى خلال 27 يوماً أي منذ بداية العام وحتى اللحظة.

وفي المقابل رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذ سلاح الجو الأميركي عبر طائراته الحربية والمسيّرة، لما لا يقل عن 16 استهدافاً على مناطق نفوذ الميليشيات التابعة لإيران بدير الزور منذ العدوان الإسرائيلي على غزة، طالت مواقع ونقاط وآليات عسكرية ومستودعات سلاح وذخائر، وأسفرت عن مقتل 30 من الميليشيات، 13 منهم من الجنسية السورية، والبقية -أي17- من جنسيات عربية وآسيوية، كما أصيب ما لا يقل عن 20 آخرين بجراح متفاوتة، فضلاً عن خسائر مادية فادحة بالمواقع المستهدف