منذ بداية العام الجاري.. مخلفات الحرب تقتل وتصيب نحو 220 مدنياً بينهم أطفال ونساء في سوريا

المرصد السوري يجدد مطالبه للجهات الدولية المعنية بضرورة العمل على إزالة مخلفات الحرب المنتشرة بكثرة ضمن الأراضي السورية

134

تواصل مخلفات الحرب السورية من قنابل غير منفجرة وعبوات وقذائف وأجسام غريبة انفجارها بالمدنيين السوريين على كامل التراب السوري وعلى اختلاف جهات السيطرة مخلفة المزيد من الضحايا بين المدنيين، وسط تقاعس الجهات المعنية والمنظمات والجهات العسكرية المسيطرة على الأرض عن إزالتها وإبعاد خطرها عن المدنيين بعد سنوات طويلة من الحرب والعمليات العسكرية التي انتشرت على إثرها هذه المخلفات.

المرصد السوري لحقوق الإنسان وانطلاقاً من دوره كمؤسسة حقوقية تابع ملف “المخلفات” ووثق خسائرها البشرية من مدنيين بينهم أطفال ونساء منذ بداية العام الجاري 2024، حيث وثق المرصد السوري استشهاد 102 من المدنيين بينهم 21 سيدة و31 طفل وإصابة 116 بينهم 13 سيدة و59 طفل.

توزعوا على النحو التالي:

 

– كانون الثاني: استشهد 7 أطفال وأصيب 18 مدنياً من ضمنهم 15 طفل وسيدة

وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى خلال كانون الثاني على النحو التالي:

– مناطق نفوذ النظام: استشهد 5 أطفال وأصيب 11 بينهم سيدة و8 أطفال.

– مناطق نفوذ قسد: استشهد طفلان وأصيب 7 أطفال آخرين بجراح.

 

– شباط : استشهد 34 مدنياً بينهم 7 سيدات و14 طفل، وأصيب 25 مدنياً آخر بجراح متفاوتة بينهم 13 طفل.

وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى خلال شباط على النحو التالي:

– مناطق نفوذ النظام: استشهد 26 بينهم 7 سيدات و6 أطفال وأصيب 23 بينهم 11 طفل، من ضمنهم 16 بينهم 6 نساء استشهدوا و9 أصيبوا أثناء البحث عن مادة الكمأة.

– مناطق نفوذ قسد: استشهد 8 أطفال وأصيب 2 أطفال آخرين بجراح.

 

– آذار: استشهد 48 مدنياً بينهم 12 سيدة و8 أطفال، وأصيب 46 مدنياً بجراح متفاوتة بينهم 6 سيدات و20 طفل.

وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى خلال آذار على النحو التالي:

– مناطق نفوذ النظام: استشهد 43 بينهم 12 سيدة و5 أطفال وأصيب 32 بينهم 6 سيدات و7 أطفال، من ضمنهم 32 بينهم طفل و12 سيدة استشهدوا و14 بينهم 4 نساء أصيبوا أثناء البحث عن مادة الكمأة.

– مناطق نفوذ قسد: استشهد 4 بينهم 3 أطفال وأصيب 9 أطفال آخرين بجراح

– مناطق نفوذ هيئة “تحرير الشام”: أصيب 4 أطفال بجراح.

– مناطق انتشار القوات الكردية والنظام: أصيب شاب بجراح

– مناطق فصائل “درع الفرات”: استشهاد مواطن.

– نيسان: استشهد 9 مدنيين بينهم سيدتين وطفل، وأصؤب 18 مدنياً بجراح متفاوتة بينهم 6 سيدات و3 أطفال.

وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى خلال نيسان على النحو التالي:

– مناطق نفوذ النظام: استشهد 9 بينهم سيدتين وطفل وأصيب 13 بينهم 5 سيدات و3 أطفال، من ضمنهم سيدة استشهدت و5 نساء أصيبوا أثناء البحث عن مادة الكمأة.

– مناطق نفوذ قسد: أصيب 5 بينهم سيدة بجراح

 

– منذ بداية أيار استشهد 4 بينهم طفل وأصيب 9 مدنيين بجراح متفاوتة

وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى منذ بداية أيار على النحو التالي:

– مناطق نفوذ النظام: 2 مدنيين وأصيب 2

– مناطق نفوذ قسد: استشهد مدني وأصيب 4 بجراح.

– مناطق نفوذ ” الهيئة” استشهد طفل وأصيب 3 أطفال.

المرصد السوري لحقوق الإنسان يجدد مطالبته للمنظمات الدولية المعنية، بضرورة العمل على إزالة تلك المخلفات من الأراضي السورية في ظل ما تشكله من مخاطر على حياة السكان كونها منتشرة بشكل كبير جداً، وتهدد حياة المواطنين بشكل يومي، لاسيما مع استمرار زرع العبوات والألغام من قبل كافة الأطراف العسكرية المتواجدة على التراب السوري.

كما يطالب المرصد السوري الجهات ذاتها، بضرورة وضع آليات لتوعية الأهالي والسكان من مخاطر مخلفات الحرب والدخول بأماكن مهجورة.