منذ بداية نيسان.. مقتل وإصابة 111 من مدنيين وعسكريين في 44 استهداف بمنطقة “بوتين-أردوغان”

121

تشهد منطقة “بوتين-أردوغان” استهدافات متبادلة بشكل شبه يومي من قصف بري متبادل وعمليات قنص واشتباكات، بين قوات النظام من جهة، و”هيئة تحرير الشام”، والفصائل العاملة معها من جهة أخرى.

ووثق المرصد السوري مقتل 45 شخصا من العسكريين والمدنيين، باستهدافات برية وبهجمات طائرات مسيرة انتحارية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان”، خلال 44 عملية بشهر نيسان.

كما أصيب 29 من العسكريين بينهم جندي تركي، و37 من المدنيين بينهم 8 أطفال بجراح متفاوتة.

والقتلى والشهداء هم:
-3 من المدنيين هم طفلان وسيدة
-26 من قوات النظام بينهم 6 ضباط
-13 من “هيئة تحرير الشام”
-1 من أنصار الإسلام
-واحد من جيش الأحرار
– جهادي أجنبي واحد.

وبذلك، يرتفع إلى 201تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال176عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 85 من العسكريين بينهم جندي تركي، و90 من المدنيين بينهم 14 أطفال بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 18 من المدنيين بينهم 7 أطفال وسيدتان
– 120 من قوات النظام بينهم 11 ضباط
– 55 من “هيئة تحرير الشام”
– 5 من أنصار الإسلام
– واحد من جيش النصر.
– واحد من جيش الأحرار
– جهادي أجنبي.