منذ بداية 2023.. أبرز الهجمات التي نفذها التنظيم وارتكب مجازر بحق عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين له

1٬176

شن تنظيم “الدولة الإسلامية”، هجمات عنيفة واستهدافات وكمائن ضد مواقع ونقاط أمنية وعربات عسكرية تابعة لقوات النظام والميليشيات الموالية لها في البادية السورية، منذ بداية العام وحتى اليوم، وبالتوازي مع هجمات التنظيم، شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية على مناطق يتوارى ضمنها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية.

وأسفرت العمليات العسكرية عن مقتل 522 شخصا، من ضمنهم 31 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، في 135 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية.

ويستعرض المرصد السوري أبرز الهجمات الدموية والعمليات لخلايا ” التنظيم” التي قتل خلالها أكثر من 7 عناصر، خلال العام 2023:

-23 كانون الثاني، عثرت دورية من الفرقة 17 التابعة لقوات النظام على 9 جثث تعود لعناصر من ميليشيا لواء “فاطميون” الأفغاني الموالي لإيران، وجدوا مقتولين ذبحاً ومجردين من ملابسهم في بادية المسرب بريف دير الزور الغربي، ويرجح أن العناصر وقعوا بالأسر بيد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

-12 شباط، اختطف عناصر “التنظيم”  75 شخصاً من الرجال والنساء كانوا يقومون بجمع الكمأة، ليتم بعدها قتل 16 شخصا بينهم امرأة وعنصر من قوات النظام، في حين جرى إطلاق سراح 25 شخصاً، بتاريخ 17 من شباط.

-17 من شباط، قتل 61 مواطن، من أبناء منطقة السخنة في هجوم لمسلحين كانوا يستقلون دراجات نارية، استهدفوهم أثناء جمعهم للكمأة، في منطقة الضبيات بريف السخنة الجنوبي في بادية حمص، كما قتل 7 عناصر من قوات النظام بينهم ضابط وتمكن بعض الأشخاص بعدها من الهرب.

-9 آذار، فقد الاتصال بـ12 مسلحا من “الدفاع الوطني” من عشيرة البوسرايا خلال عملية البحث عن خلايا “التنظيم” والتي انطلقت في 7 آذار ليتم بعدها العثور على جثثهم بتاريخ 25 من آذار.

-23 آذار، قتل 15 مدنياً بينهم  8 من المسلحين العشائريين العاملين مع ميليشيا القاطرجي، “ذبحا بالسكين” على يد “التنظيم”، في وادي العزيب بريف السلمية الشرقي.

-16 نيسان، قتل 31 شخصا بينهم 12 على الأقل من ميليشيا “الدفاع الوطني” أثناء جمعهم ” للكمأة” في منطقة دويزين شرقي حماة.

-8آب، هاجم ” التنظيم” آليات ومواقع لقوات النظام في بلدة معدان عتيق بريف الرقة الشرقي، وقتل خلالها 10 منهم وأصيب 6 آخرين.

-11 آب، قتل 23 من قوات النظام وأصيب 10 آخرين نتيجة استهداف حافلة مبيت عسكرية على طريق المحطة الثانية في بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي.

-11 أيلول، قتل عناصر ” التنظيم” 13 من الدفاع الوطني، بينهم 4 من رعاة الأغنام في بادية الشولا قرب حقل الخراطة النفطي جنوبي دير الزور.

-8  تشرين الثاني، قتل 35 عنصر من قوات النظام والدفاع الوطني، في هجوم دموي للتنظيم استهدف خلاله مواقع لقوات النظام والدفاع الوطني في  البادية  السورية بين السخنة والرصافة.

كما قتل 7 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، أمس، بغارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية على مناطق انتشارهم وتواجدهم ببادية الرصافة عند مثلث حمص-الرقة-دير الزور، وذلك على خلفية الهجوم الدموي العنيف.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 522 قتيل منذ مطلع العام 2023، هم: 

31 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باشتباكات مع قوات النظام واستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب.

327 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 41 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 135 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.

و164 مواطناً بينهم امرأة بهجمات التنظيم في البادية.

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 48 عملية في بادية حمص، أسفرت عن 123 قتيل من العسكريين بينهم 16 من الميليشيات التابعة لإيران، و88 مدنياً بينهم مواطنة، و7 من التنظيم.

– 12 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن 32 قتيل من العسكريين، و3 قتلى من التنظيم وواحد مدني.

– 52 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 127 عسكريين بينهم 20 من الميليشيات الموالية لإيران، و14 من التنظيم، و19 من المدنيين

– 18 عملية في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 53 مدنيين و37 من العسكريين بينهم 5 من الميليشيات التابعة لإيران، و7 من التنظيم.

– 4 عمليات في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم عنصران للفرقة 25، و3 مدنيين.

– 1 في بادية السويداء أسفرت عن مقتل 3 من العسكريين.