المرصد السوري لحقوق الانسان

منذ حزيران الفائت.. الفصائل تواصل تدريباتها في ريف إدلب وتُخّرج مئات المقاتلين الجدد

تواظب هيئة تحرير الشام والفصائل في إدلب على رفد كوادرها بعناصر جدد لتدريبهم على مختلف أنواع الأسلحة، عبر الدورات التدريبية في معسكراتها المنتشرة في ريف إدلب.
ورصد المرصد السوري، تدريبات مستمرة منذ مطلع حزيران الفائت، للمقاتلين الجدد على مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة، في معسكرات التدريب التابعة لهيئة تحرير الشام في ريف إدلب الغربي قرب الحدود مع لواء إسكندرون، بالتوازي مع تخريج عدة دفعات من “قوات النخبة”، ورماة على الأسلحة النوعية والثقيلة.
وفي سياق ذلك، أنهت “الجبهة الوطنية للتحرير” العديد من الدورات العسكرية المتتابعة، خلال الأسابيع الفائتة، وتشمل المئات من المشاة وقوات المهام الخاصة والقناصين، إضافة إلى تخريج دورات للأسلحة الثقيلة وقيادة المصفحات.
وكان “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر، في 17 تموز/يوليو، قد خرج الدورة 31 قوات خاصة  في معسكر “الشهيد عبد الباسط الساروت” في إدلب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول