منذ مطلع أيلول.. استشهاد سيدة وطفل برصاص “الجندرما” التركية

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد رجل وسيدة وإصابة طفل  برصاص الجندرما التركية، منذ مطلع أيلول الجاري.
كما توفي طفل رضيع، خلال محاولة والدته الدخول إلى الأراضي التركية بسبب سلكها طريقا صعب.
وفي التفاصيل، فقد  وثق نشطاء المرصد السوري، في 1 أيلول، استشهاد امرأة تبلغ من العمر 26 عاماً برصاص قوات حرس الحدود التركي “الجندرما”، إثر إطلاق الرصاص عليها بشكل مباشر، بينما كانت تستقل سيارة أجرة على طريق “الضومات” في منطقة دركوش في ريف إدلب الغربي.
ووثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 9 أيلول، استشهاد مواطن من أبناء دير الزور، برصاص قناص القوات التركية، بعد أن توقف على الطريق لإصلاح سيارته بمحيط قرية الخالدية التابعة لناحية عين عيسى الواقعة على الطريق الدولي M4، بريف الرقة الشمالي.
كما توفي طفل رضيع، في 9  أيلول، بين أحضان والدته التي كانت تحاول دخول الأراضي التركية، من منطقة  في قرية قرموغ في ريف عين العرب (كوباني) الشرقي، حيث توفي الطفل نتيجة الغوص في مستنقعات الطين التي يسلكها الباحثين عن ملاذ آمن.
وأصيب طفل دون سن 18، الاثنين 12 أيلول، برصاص “الجندرما التركية” مقابل قرية اليمضية بريف اللاذقية، وهو من أبناء بلدة الجانودية في ريف جسر الشغور، بريف إدلب الغربي.