منذ مطلع الشهر الجاري.. 16 عـ ـمـ ـلـ ـيـ ـة لـ خـ ـلايـ ـا تـ ـنـ ـظ ـيـ ـم “الـ ـدولـ ـة الإسـ ـلامـ ـيـ ـة” ضمن مناطق سيطرة “قسد” أفضت إلى مـ ـقـ ـتـ ـل 11 بينهم 9 من “قسد”

منذ مطلع شهر كانون الأول الجاري، شهدت مناطق سيطرة “قسد” تزايداً في معدل الاستهدافات والاغتيالات والهجمات من قبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، والتي طالت عناصر “قسد” والعاملين ضمن مؤسسات “الإدارة الذاتية”، وفي هذا السياق وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، 16 استهداف طالت عناصر “قسد” ضمن مناطق دير الزور والحسكة، حيث أفضت إلى مقتل 11 بينهم 9 عناصر من “قسد”، ومدنيين، بالإضافة إلى إصابة 9 أشخاص بينهم مدنيين.
كما شهد الشهر الجاري اشتباكات بين عناصر “قسد” وخلايا تنظيم الدولة الإسلامية” بريف دير الزور، فضلاً عن مواصلة خلايا ” التنظيم” في تهديد وتوجيه إنذارات لكل العاملين ضمن مناطق سيطرة “قسد”.
إلى جانب ذلك، نفدت خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” هجوماً مباغتاً على مقرات أمنية تابعة لـ قسد” في حي الانتفاضة في الريف الغربي بمدينة الرقة

وفيما يلي يستعرض المرصد السوري لحقوق الإنسان، تفاصيل العمليات والخسائر الناجمة عنها

– 2 كانون الأول، استهدف مسلحون مجهولون يعتقد أنهم يتبعون لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بقنبلة يدوية، منزل رئيس المجلس المحلي في قرية أبريهة بريف دير الزور الشرقي، ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث اقتصرت الأضرار على المادية، وجاء ذلك، بعد تهديده وانذاره من قبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، مطالينه بالتوبة وترك العمل مع قوات سوريا الديمقراطية.

– 5 كانون الأول، أصيب عنصران من قوات سوريا الديمقراطية بجراح جراء هجوم نفذه مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، على أحد الحواجز التابعة لقوات مجلس دير الزور العسكري بالقرب من جسر قرية الفدين بريف دير الزور الشمالي.

– 6 كانون الأول، أصيب 3 عناصر من “قسد” بجروح متفاوتة بينهم إصابة خطيرة، جراء استهداف سيارة عسكرية تقل عناصر “قسد” من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية يعتقد أنهم تابعين لـ خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بالأسلحة الرشاشة، بالقرب من دوار بلدة الحصان بريف دير الزور الغربي.

– 6 كانون الأول، استهدف مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية يعتقد أنهم تابعين لـ خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” مواطناً بالرصاص المباشر، في بلدة الحريجي شمالي دير الزور، ما أدى إلى إصابته بجروح.

– 7 كانون الأول، عثر أهالي على جثة أحد عناصر قوات سوريا الديمقراطية مقتولاً بالرصاص المباشر، على يد مجهولين يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم” الدولة الإسلامية”، بالقرب من الشارع العام في قرية معيجل التابعة لبلدة البصيرة ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بريف دير الزور الشرقي.

– 8 كانون الأول، عثر أهالي على جثة شاب، أعدم رمياً بالرصاص في بادية قرية الجاسمي التابعة لناحية الصور ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشمالي، بتهمة جمع أموال الزكاة باسم “التنظيم.

– 8 كانون الأول، قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية اليوم، جراء إطلاق النار عليه بشكل مباشر بواسطة مسدس حربي من قبل مسلحين مجهولين يرجح تبعيتهم لخلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في منطقة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي، ضمن مناطق سيطرة “قسد”.

– 8 كانون الأول، استهدف مسلحون مجهولون، يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، حاجزاً لقوات سوريا الديمقراطية، عند محطة الري في بلدة الزر بريف ديرالزور الشرقي، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين بالأسلحة الثقيلة والخفيفة، تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية، قبل أن يلوذ المسلحون بالفرار دون ورود معلومات عن خسائر حتى اللحظة.

-12 كانون الأول ، استهدف مسلحون يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، كانوا يستقلون دراجة نارية، بالأسلحة الرشاشة، سيارة تقل قيادي في “الأسايش” ومرافقة، في قرية الحريجي بريف دير الزور، مما أدى إلى إصابتهما بجروح نقلا إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

– 15 كانون الأول، عثر جهاز الأمن العام التابع لقوى الأمن الداخلي على جثّة شخص بدون الرأس، ملقاة في أحد الآبار شمال قرية الجزرات بريف ديرالزور الغربي، بعد التحقيق وإلقاء القبض على مطلوبين تم التعرف على موقع الجثة.

-20 كانون الأول، أصيب عنصر من قوات سوريا الديمقراطية جراء إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالقرب من دوار العتال على مدخل مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

-22 كانون الأول، استهدف مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية يرجح تبعيتهم لتنظيم “الدولة الإسلامية” بالرصاص المباشر، سيارة عسكرية تابعة لـ “قسد” في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، فيما لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

-24 كانون الأول، أقدم مجهولون يعتقد أنهم تابعين لـ خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، على إلقاء قنبلة يدوية على أحد المنازل خلف مستوصف الهلالية بمدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات، ومن ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

-24 كانون الأول، قتل مواطن بالرصاص مسلحين مجهولين، يرجح بأنهم تابعين لـ خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية، حيث قاموا بتوقيفه على طريق قرية الطارقية بريف الحسكة جنوبي، وذلك أثناء قيادته دراجة نارية برفقة زوجته وأطفاله، وأطلقوا النار عليه، ومن ثم لاذا بالفرار إلى جهة مجهولة.

– 25 كانون الأول، أصيب مدير مستشفى البصيرة بجروح بليغة، جراء استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، يعتقد أنهم تابعين لـ خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، أمام منزله في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، حيث جرى نقله إلى مستشفى جديد بكارة لتلقي العلاج.

-26 كانون الأول، قُتل 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية، و3 عناصر من قوات الأمن الداخلي التابعة لـ “أسايش”، في هجوم نفذه مسلحين مجهولين يعتقد أنهم خلايا تابعين لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مقر عسكري تابع لـ قسد” بريف الرقة الغربي، بالقرب من سجن استخبارات في المنطقة، عاصمة الخلافة سابقة، وسط استنفار عسكري وفرض طوقا أمنيا على المنطقة ومحاصرتها بحثاً عن الخلايا.

وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 199 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر148 قتيلا، هم 54 مدني بينهم سيدتان وطفل، و93 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، وقيادي في التنظيم.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.