منذ مطلع الشهر الجاري.. 21 قتــ يلاً وجريحاً من قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران في 6 عمليات واستهدافات لتنـ ظيم “الدولة الإسـ لامـ ية” ضمن البادية

يواصل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” إثبات وجوده بشكل كبير ضمن البادية السورية عبر عمليات دورية، تتمثل بشن الهجمات ونصب الكمائن واستهداف قوات النظام والميليشيات الموالية لها، سواءًا في بادية الرصافة ومحيط جبل البشري بريف الرقة أو محور آثريا ومحاور أخرى بريف حماة الشرقي بالإضافة لبادية السخنة وتدمر بريف حمص الشرقي، وبادية دير الزور فضلاً عن الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ مطلع شهر تشرين الثاني الجاري، 6 عمليات لعناصر التنظيم ضمن البادية، تسببت بمقتل 12 من عناصر وضباط قوات النظام والمسلحين الموالين لها بينهم 2 من المليشيات الموالية لإيران، كما تسببت عمليات التنظيم بإصابة 9 آخرين بجراح متفاوتة.

وجاءت تفاصيل تلك العمليات والاستهدافات على النحو التالي:

– 1 تشرين الثاني، قتل عنصر من قوات النظام جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب التي كان قد زرعها “تنظيم الدولة” بالقرب من حقل الزملة بريف الرقة الجنوبي.

– 12 تشرين الثاني، قتل 2 من قوات النظام نتيجة انفجار لغم زرعه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على طريق حمص – تدمر ، أمس الجمعة، وتم نقل الجثث إلى المستشفى عبد القادر شقفة العسكري بحمص.

– 14 تشرين الثاني، قتل 2 من ضباط قوات النظام، جراء انفجار لغم زرعه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بالقرب من مفرق جحار على الطريق الرئيسي تدمر-حمص.

– 17 تشرين الثاني، قتل 2 من قوات النظام جراء اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة السبخة بمنطقة البادية بريف الرقة الشرقي.

– 17 تشرين الثاني، قتل عنصران من الميليشات الموالية لإيران جراء هجوم نفذه مسلحون يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم”الدولة” استهدف سيارة عسكرية كانت تقلهم في محيط بلدة التبني بريف دير الزور الغربي.

– 18 تشرين الثاني، قتل 3 عناصر من مرتبات “الفرقة 18″ التابعة لقوات النظام، إثر هجوم نفذه تنظيم” الدولة الإسلامية” على دورية عسكرية لقوات النظام بالقرب من منطقة السخنة بريف حمص الشرقي.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 372 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 152 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب، و 220 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 19 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 86 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب، بالإضافة لمقتل 4 مواطنين بهجمات التنظيم في البادية.