المرصد السوري لحقوق الانسان

منذ مطلع العام 2021.. القوات التركية قتلت 15 مدنيًا بينهم 7 أطفال وسيدتين بظروف مختلفة في مناطق سورية عدة

لا تزال قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” تواصل استهدافها للمدنيين السوريين الفارين من ويلات الحرب على طول حدودها، حيث وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان منذُ مطلع العام الجاري 2021، استشهاد 8 مواطنين برصاصها من بينهم 3 أطفال، في محافظتي إدلب والحسكة.

ففي الـ 14 من يناير/كانون الثاني، وثّق المرصد السوري، استشهاد شاب من أبناء قرية رسم صهريج بريف حلب، برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” خلال محاولته دخول الأراضي التركية من منطقة حارم عند الحدود السورية مع لواء اسكندرون بريف إدلب، وفي الـ 27 من يناير/كانون الثاني أيضا، قتل شاب برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما”، وذلك أثناء محاولته الدخول إلى الأراضي التركية قرب الشريط الحدودي مع تركيا، من منطقة الحمبوشية بريف جسر الشغور الغربي، وفي الـ 4 من فبراير/شباط، وثّق المرصد السوري، استشهاد طفل برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” خلال محاولته دخول الأراضي التركية من منطقة حيلت التابعة لناحية حارم عند الحدود السورية مع لواء اسكندرون بريف إدلب.

كما وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 12 من فبراير/شباط، استشهاد طفل برصاص عناصر “الجندرما” التركية، أثناء عمله مع جده في أرض زراعية تبعد 500 متر عن الجدار الحدودي في قرية سلهب بريف جسر الشغور الشمالي غربي إدلب، وفي الـ 4 من آذار/مارس، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء تواجده أمام منزله في قرية المدلوسة بريف سلقين شمال غرب محافظة إدلب المقابلة للواء إسكندرون، ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضا في الـ 9 من آذار/مارس، استشهاد شاب برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” أثناء محاولته عبور الحدود نحو تركيا من جهة مدينة دركوش الحدودية مع لواء إسكندرون في ريف إدلب الشمالي الغربي، وفي 10 من آذار/ مارس، وثّق المرصد السوري، استشهاد طفل برصاص حرس الحدود التركي، فجر اليوم، أثناء محاولته العبور مع عائلته من منطقة عراضة بريف أبو راسين في ريف الحسكة، وفي الـ 19 من آذار/مارس، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد شاب من أبناء منطقة الباب، جراء استهدافه بالرصاص من قبل قوات حرس الحدود التركية “الجندرما”، وذلك أثناء محاولته دخول الأراضي التركية بطرق غير شرعية من ريف حلب الشمالي.

في حين وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام 2021، استشهاد 7 مدنيين من بينهم 4 أطفال وسيدتان بقصف صاروخي نفذته القوات على مناطق متفرقة من ريف حلب الشمالي والشرقي وريف الرقة الشمالي، ففي الـ 23 يناير/ كانون الثاني، استشهد 4 مواطنين بينهم طفلان ومواطنة، جراء قصف صاروخي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها، على مناطق في مدينة تل رفعت الواقعة بريف حلب الشمالي، وفي الـ 14 من آذار/مارس، استشهد طفل جراء قصف بري من القاعدة التركية في قرية الياشلي على قرية الزنقل بريف منبج شرقي حلب، وفي الـ 19 من آذار/ مارس، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل متأثرًا بجراحه التي أصيب بها مع آخرين في وقت سابق، جراء القصف التركي على قرية حدريات شرقي عين عيسى في ريف الرقة الشمالي، كما وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد شابة متأثرة بجراحها التي أُصيبت بها بتاريخ 19 آذار/مارس، جراء قصف صاروخي تركي طال قرية الحدريات في ريف عين عيسى الشرقي، شمالي الرقة.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول