منذ مطلع العام 2023.. المرصد السوري يوثق مقتل نحو 90 شخصاً في 79 جريمة قتل ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”

1٬809

يساهم انتشار السلاح بشكل كبير بين المدنيين وغياب الرادع الأمني والقانوني وتفشي الفوضى والفلتان الأمني، في تزايد معدل الجريمة ضمن المناطق الخاضعة لنفوذ “الإدارة الذاتية” شمال وشرق سوريا، كما يعد الثأر والخلافات العشائرية والعائلية من أهم أسباب انتشار هذه الجرائم.

وبالرغم من وجود القوى الأمنية إلا أنها لا تستطيع وضع حد لوقوع هذه الجرائم التي باتت متكررة بدوافع عديدة يفلت الكثير من مرتكبيها من العقاب.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وانطلاقاً من دوره كمؤسسة حقوقية واكب وقوع تلك الجرائم منذ مطلع العام الجاري 2023. ووثق 79 جريمة قتل بشكل متعمد ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”.

وأسفرت تلك الجرائم عن مقتل 89 شخصاً بينهم 14 سيدات و10 أطفال.

توزعوا على النحو التالي:

– 23 بينهم 6 سيدات و4 أطفال في الحسكة.

– 32 بينهم 3 سيدات و2 أطفال في دير الزور

– 18 بينهم 3 سيدات و3 أطفال في الرقة.

– 12 بينهم سيدتين في منبج.

– 4 بينهم طفل في عين العرب (كوباني)