منذ مطلع العام 2023.. تـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم “الـ ـد و لـ ـة الإسـ ـلامـ ـيـ ـة” ينفذ 8 عـ ـمـ ـلـ ـيـ ـات ضمن مناطق “قسد” ويـ ـقـ ـتـ ـل ويصيب نحو 15 عنصرا

كثفت خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية، عملياتها وهجماتها في مناطق متفرقة ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، منذ مطلع العام الجديد 2023 .

واستهدفت العمليات قيادات ومواقع عسكرية وحواجز أمنية تابعة لقوى الأمن الداخلي ومدنيين.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ مطلع العام الجاري، 8 عمليات نفذتها خلايا “التنظيم” أفضت إلى مقتل 3 وهم : عناصر “قسد” وعنصر من قوى الأمن الداخلي والأخر مجهول الهوية، وإصابة 10 من عناصر “قسد” بينهم عنصرين من قوى الأمن الداخلي.

فيما يلي يستعرض المرصد السوري لحقوق الإنسان، العمليات والهجمات منذ مطلع كانون الثاني:
-1 كانون الثاني، أصيب عنصران من قوات سوريا الديمقراطية، نتيجة تفجير عبوة ناسفة زرعها أفراد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، بسيارة عسكرية، على الطريق الواصل بين مدينة الرقة وبلدة عين عيسى شمالي الرقة.
-2 كانون الثاني، عثر أهالي على جثة مجهولة الهوية لرجل في العقد الرابع من العمر، وعليها آثار طلق ناري في منطقة الرأس، يعتقد أن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدمته، في قرية أبو النيتل شمالي دير الزور، حيث تم نقل الجثة إلى المشفى قبل أن يتم دفنها بمقبرة مدينة الصور.
-2 كانون الثاني، أصيب عنصران من قوات الأمن الداخلي “الأسايش” بجروح متفاوتة، جراء انفجار لغم على جانب الطريق تزامنا مع مرور سيارة عسكرية كانت تقلهم، على طريق عين عيسى- تل السمن بريف الرقة الشمالي.
-3 كانون الثاني، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة عسكرية كانت تقلُّ عناصر من قوات سوريا الديمقراطية على طريق المناخر شرق الرقة.
-4 كانون الثاني، استهدف مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية سيارة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بالأسلحة الرشاشة، بالقرب من مفرق الطبقة غربي الرقة.
-4 كانون الثاني، قتل عنصر من قوى الأمن الداخلي “الأسايش” متأثراً بجراح أصيب بها، جراء هجوم نفذته خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، على طريق أبيض الواصل بين مدينتي الرقة والحسكة.
-4 كانون الثاني، قتل عنصر من “قسد” وأصيب 6 أخرين بجروح بليغة، جراء انفجار لغم أرضي زرعه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، على طريق قرية السيد ابراهيم بريف منبج الجنوبي شرقي حلب، تزامنا مع مرور سيارة عسكرية كانت تقل عناصر “قسد”.
-4 كانون الثاني، استهدف مسلحون يعتقد أنهم عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قياديا في قوى الأمن الداخلي، بالقرب من حاجز تابع لـ “الأسايش”، في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي، دون وقوع خسائر بشرية.