منذ مطلع كانون الثاني.. قوات سوريا الديمقراطية بمساندة “التحالف الدولي” تنفذ 11 عملية أمـ ـنـ ـيـ ـة تسفر عن مقـ ـتل 2 واعتـ ـقال 278 من خـ ـلايـ ـا تنـ ـظـ ـيم “الـ ـدولـ ـة الإسـ ـلامـ ـيـ ـة”

تواصل قوات “التحالف الدولي” عملياتها المشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية في إطار ملاحقة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” والقضاء عليها ضمن مناطق شمال وشرق سوريا، حيث نفذت قوات سوريا الديمقراطية بدعم من قوات “التحالف الدولي” منذ مطلع شهر كانون الثاني الجاري 11 عملية أمنية مشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية، وأسفرت هذه العمليات عن مقتل 2 من المنتمين “للتنظيم” واعتقال 278 بينهم المسؤول عن “بيت مال” التنظيم.
وتوزعت العمليات ونتائجها على النحو التالي

– 22 كانون الثاني، اعتقلت وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لقوات سوريا الديمقراطية بدعم من طيران “التحالف الدولي” أحد الأشخاص المنتمين لتنظيم “الدولة الإسلامية” بعد مداهمة منزل كان متواجد فيه في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي بعد منتصف ليل السبت – الأحد.

–21 كانون الثاني، اعتقلت دورية تابعة لـ”قسد” في مدينة الطبقة غربي الرقة نازحا من مدينة الميادين يعمل خياط بعد مداهمة ورشة الخياطة، يرجح أن سبب اعتقاله الانتماء لخلايا “التنظيم”.
يشار بأنه صاحب ورشة خياطة تقع في الحي الأول بمدينة الطبقة.

– 19 كانون الثاني، نفذت قوات سوريا الديمقراطية وقوات “التحالف الدولي” بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، عملية إنزال جوي مشتركة على أحد المنازل في قرية ماشخ في ريف دير الزور الشمالي، بهدف اعتقال شخصين مطلوبين وهما من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وأسفرت عن اعتقال أحدهما.

– 18 كانون الثاني، اعتقلت وحدات أمنية خاصة، 5 أشخاص من جنسية عراقية، بتهمة انتمائهم لـ تنظيم “الدولة الإسلامية” والمشاركة في عمليات الاغتيالات، في مخيم الهول الواقع في أقصى جنوب شرق الحسكة، بعد حملة مداهمة للمخيم بمشاركة مروحيتين لـ “التحالف الدولي”.

– 11 كانون الثاني، اندلعت اشتباكات متبادلة بالأسلحة الخفيفة والقنابل، بين عناصر من “التنظيم” من جهة، و”التحالف الدولي” و”قسد” من جهة أخرى، عقب عملية أمنية نفذتها وحدات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بمساندة الطيران المروحي التابع لقوات “التحالف الدولي” في قرية التوامية في ريف ديرالزور على خط الخابور، بحثا عن خلايا “التنظيم”، تم خلالها حصار المنزل الذي يتواجد به الخلايا والإعلام عبر مكبرات الصوت بتسليم أنفسهم، في حين قامت الوحدات بإطلاق قنابل على المنزل بعد رفض التسليم مما أسفر عن مقتل 2 من خلايا “التنظيم”.

11 كانون الثاني، اعتقل عناصر جهاز الأمن العام التابع لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” في الرقة، 5 أشخاص، ممن قدموا المساعدة للخلية الإرهابية التي استهدفت مراكز أمنية في الرقة، بتاريخ الـ 26 من شهر كانون الأول 2022.

– 9 كانون الثاني، نفذت قوات خاصة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية اليوم، عملية أمنية في قرية قيروان بريف القامشلي شمالي الحسكة، وعثرت خلال العملية على مخبأ سري لتخزين الأسلحة والمعدات العسكرية والأحزمة الناسفة ومفخخات لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

– 6 كانون الثاني، القوى الأمنية، اعتقلت خلال حملة “عاصفة الجزيرة” نحو 260 عنصر بينهم أمير في التنظيم وأفراد يتبعون لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وآخرين متهمين بتقديم الدعم اللوجستي والمالي للخلايا، وأحبطت العمليات مخططات لشن هجمات إرهابية ضد المنطقة، وضبطت القوات خلال الحملة كميات من الأسلحة واللباس العسكري، بالإضافة إلى هويات مزورة كانت تستخدمها خلايا “التنظيم” للتمويه، ومشطت قوات صاعقة الجزيرة، 55 قرية ومزرعة منذ انطلاق الحملة.

– 4 كانون الثاني، نفذت وحدات خاصة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، عملية أمنية بدعم جوي من قوات “التحالف الدولي” في مزرعة حطين بريف الرقة الشمالي، واعتقلت خلال العملية ” أمير بيت مال التنظيم”، حيث كان يدير الأمور المالية إبان سيطرة التنظيم على مدينة دير الزور.

– 4 كانون الثاني، تنفيذ وحدات خاصة تابعة لقوى الأمن الداخلي، عملية أمنية بدعم جوي من قوات “التحالف الدولي” في حي ميسلون بريف الرقة الشمالي، واعتقلت خلال العملية شخصين تتهمهما بعلاقة مباشرة في تنفيذ أكبر هجوم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على المراكز والمقرات وسجن الاستخبارات في الرقة بتاريخ 26 كانون الأول الفائت، حيث تم اقتيادهما إلى المراكز الأمنية التابعة لقوى الأمن الداخلي.

– 3 كانون الثاني، أن وحدات أمنية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، اعتقلت شقيقين أحدهما تاجر سلاح، وهما أقارب “أحمد الخبيل” قائد مجلس ديرالزور العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية، بينما لا يزال شقيقهما الثالث متواري عن الأنظار والذي يعد من أبرز تجار السلاح في المنطقة، بعد عملية دهم وتطويق لمنزلهم في مدينة البصيرة شرقي ديرالزور من قبل قوات قوات سوريا الديمقراطية وبدعم جوي من قوات “التحالف الدولي”، حيث جرى إخراجهم من المنزل وتفتيشه بحثاً عن شقيقهما.

وتقدم قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية دعماً عسكرياً ولوجستياً لقوات سوريا الديمقراطية التي تشترك معها في عمليات أمنية بشكل مستمر في إطار مكافحة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” التي يتزايد نشاطها بشكل لافت ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”.