منذ مطلع كانون الثاني.. وحدات أمـ ـنـ ـيـ ـة خاصة تـ ـعـ ـتـ ـقـ ـل 44 عنصرا من خـ ـلايـ ـا الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم بينهم أمير بيت مال “الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم” ضمن مناطق “قسد”

اعتقلت وحدات خاصة تابعة لـ”قسد” وبدعم من “التحالف الدولي”، 44 عنصرا من خلايا التنظيم بينهم متورطون بتقديم المساعدة والدعم لعناصر التنظيم، في كل من الرقة والحسكة، تزامنا مع إطلاق عملية عاصفة الجزيرة، بعد هجوم خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على المراكز والمقرات وسجن الاستخبارات في الرقة بتاريخ 26 كانون الأول الفائت.
ويستعرض المرصد السوري تفاصيل الأحداث:
-1 كانون الثاني، اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية وبدعم من قوات “التحالف الدولي أكثر من 30 عنصر من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الغربي وصولا إلى تل حميس بريف الحسكة.
-1 كانون الثاني، ألقى القبض على 11 شخص في بلدة الهول، جميعهم من المتورطين في توفير الدعم اللوجستي لعناصر التنظيم وتهريب عائلاتهم من مخيم الهول بريف الحسكة.
-4 كانون الثاني، نفذت وحدات خاصة تابعة لقوى الأمن الداخلي، عملية أمنية بدعم جوي من قوات “التحالف الدولي” في حي ميسلون بريف الرقة الشمالي، واعتقلت خلال العملية شخصين تتهمهما بعلاقة مباشرة في تنفيذ أكبر هجوم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على المراكز والمقرات وسجن الاستخبارات في الرقة بتاريخ 26 كانون الأول الفائت.
-4 كانون الثاني، نفذت وحدات خاصة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، عملية أمنية بدعم جوي من قوات “التحالف الدولي”  في مزرعة حطين بريف الرقة الشمالي، واعتقلت خلال العملية ” أمير بيت مال التنظيم”، حيث كان يدير الأمور المالية إبان سيطرة التنظيم على مدينة دير الزور.

 وتواصل قوات سوريا الديمقراطية عمليات البحث عن خلايا “التنظيم” بعد الهجوم الأعنف على مقرات عسكرية وأمنية في مدينة الرقة.