المرصد السوري لحقوق الانسان

منشورات ورقية مجهولة المصدر تحذر قوات النظام من خطر التعامل مع “حزب الله” اللبناني

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، صورًا لمنشورات ورقية لم يتأكد المرصد السوري من مصدرها، قيل أن الطائرات الإسرائيلية ألقتها، فجر اليوم الأربعاء 18 آب /أغسطس، على طول الشريط الفاصل مع الجولان المحتل، في منطقة قرص النفل قرب بلدة حضر بريف القنيطرة، وذلك بعد ساعات من قصف مواقع عسكرية للمقاومة السورية لتحرير الجولان التابعة لـ”حزب الله” اللبناني.

وتحذر المناشير قوات النظام من التعامل مع “حزب الله” اللبناني، وجاء  في المنشور: “إلى عناصر الجيش السوري أصبح جليًا بأن الحاج هاشم متواجد في الجولان وفي درعا أيضًا ، وأن أعماله القذرة لصالح “حزب الله” اللبناني تحسب كأولوية عليا داخل الجيش السوري، فلا زال جواد الهاشم وجماعته يتجولون في قرص النفل ومقر اللواء 90  ومناطقه لتطوير قدرات الرصد وأعمال أخرى رغم تحذيراتنا السابقة، بعد استهداف قاعدة القحطانية في السابع عشر من حزيران”.

وعلى مر الأيام والأحداث وبطريقة داهية ،جعل “حزب الله” اللبناني منكم دمى بأيديه وأعين له في مواقعكم العسكرية دون أن تلاحظوا ذلك.

وحذر مضمون المناشير من تصرفات قوات النظام “أنتم  في المجهر، مساعدتكم لهاشم جلبت لكم دمارًا وسوء نواياهم بدأ يظهر، أنتم المسؤولين عن أعمالكم و”حزب الله” مسؤول عن معاناتكم.

والجدير بالذكر أن صور عن منشورات ورقية تصل المرصد السوري بعد القصف الإسرائيلي، مضمونها تحذيرات لضباط وقيادات الميليشيات الإيرانية التي تتواجد في المنطقة، دون التأكد من مصدرها.

 

 

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول