منظمة بريطانية: كارثة سوريا أسوأ من مجاعة الصومال

كد عثمان مقبل – المدير العام للمنظمة البريطانية “هيومن أبيل إنترناشيونال” – أن الكارثة في سوريا أسوأ من تسونامي ومجاعة الصومال وزلزال باكستان، مؤكدًا أن ما شاهده في سوريا لم يشاهده في كل تلك المناطق من قبل.

وقال “مقبل” في تصريح خاص لقناة “العربية” الإخبارية اليوم – الخميس-:” إن سوريا تشهد حاليًا كارثة إنسانية وبيئية واقتصادية، مشيرًا إلى أن كل الهيئات الإغاثية في العالم أصبحت منشغلة بتقديم المعونات والمساعدات للسوريين، ومع ذلك فإن الحاجات المطلوبة أكبر بكثير مما يتم تأمينه بالفعل”.
وأضاف ” أن المنظمة أطلقت أكبر حملة إغاثية في تاريخها لإنقاذ من يمكن إنقاذه من الشعب السوري”، مشيرًا إلى أنه في بداية شهر رمضان تم إرسال 43 شاحنة إغاثة، تتضمن مليون كيلو من الطحين، وتم توزيعها على 15 مدينة في سوريا.
يشار إلى أن الأوضاع الإنسانية في سوريا تزداد سوءًا مع التدهور الاقتصادي السريع الذي أدى إلى انهيار العملة المحلية مع تضاعف في الأسعار، ودفع بملايين السوريين إلى الهبوط دون خط الفقر.

 

الوفد

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد