من إدلب إلى دير الزور.. مظاهرات معارضة لتطبيع تركيا مع النظام السوري

185

خرج العشرات بمظاهرة في مدينة إدلب، بعد ظهر اليوم الأحد، رفضا للتطبيع التركي مع النظام السوري، والتصريحات التركية الداعية للمصالحة مع النظام.

وشهدت المناطق، ابتداء من إدلب غربا التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام إلى حلب والرقة والحسكة الواقعة ضمن مناطق نفوذ القوات التركية، إضافة إلى دير الزور شرقا الواقعة ضمن مناطق نفوذ “قسد”، احتجاجات شعبية معارضة لتطبيع العلاقات بين تركيا والنظام السوري.

وتظاهر أمس مواطنون في بلدة العزبة بريف دير الزور، تضامنا مع الأهالي في شمال غرب سورية، ورفضا للاعتقالات وقطع الاتصالات عن المنطقة أسبوع كامل.

وشهدت المناطق أعمال عنف وهجمات ضد المواقع والآليات التركية داخل سورية، وإحراق وإهانة العلم التركي، للتعبير عن الغضب إزاء التصريحات التركية بعد إعادة افتتاح معبر أبو الزندين بريف الباب، بالتوازي مع أعمال عنف ضد اللاجئين السوريين في تركيا وأحداث قيصري.

وشنت الاستخبارات التركية وفصائل “الجيش الوطني” حملة اعتقالات واسعة طالت العشرات منذ اليوم الأول للاحتجاجات مطلع تموز الجاري، وأجبروا عددا من المعتقلين على الظهور بمقاطع مصورة وخلفهم العلم التركي وهم يقدمون الاعتذار للحكومة التركية والشعب التركي لقيامهم بحرق وطمس العلم خلال المظاهرات الغاضبة التي عمت مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريف حلب الشمالي.

كما أقدمت هيئة تحرير الشام على تسليم شخصين أهانا العلم التركي، للاستخبارات التركية، بعد ظهورهما بمقطع فيديو مصور وهما يحرقان العلم التركي في شارع الجلاء بمدينة إدلب.