من بينها محتويات مسجد.. عمليات السلب والنهب وبيع منازل المواطنين وقطع أشجار الزيتون تتواصل على قدم وساق في عفرين

محافظة حلب: تواصل الفصائل الموالية لتركيا عمليات نهب وسرقة ممتلكات المواطنين في مدينة عفرين وقطع أشجار الزيتون دون حسيب أو رقيب، في ظل تجاهل القوات التركية عن الاعتداءات المتكررة بحق العفرينيين.
وفي هذا السياق، أقدم عناصر من فصيل جيش الإسلام على بيع منزل في حي المحمودية بمدينة عفرين بمبلغ 1200 دولار أميركي، لمواطن من مهجري مدينة تدمر بريف حمص، تعود ملكية المنزل إلى مواطن من أهالي ناحية راجو، كما أقدم عنصر من “الجيش الوطني” ينحدر من محافظة إدلب على بيع أربعة شقق سكنية في حي الأشرفية بمدينة عفرين بمبلغ 800 دولار أميركي لكل شقة،وتعود ملكية الشقق السكنية لمواطن من أهالي ناحية بلبل.
وفي خضم الحديث عن الانتهاكات بحق ممتلكات أهالي عفرين، أقدم عناصر من فصيل السلطان سليمان شاه المعروفة بـ “العمشات” على نهب وسرقة محل لبيع مضخات المياه في المنطقة الصناعية في مدينة عفرين، بتاريخ 10 كانون الأول الجاري وبالرغم من تقديم المواطن شكوى لدى الشرطة العسكرية إلا أن الأخيرة لم تقم بتسجيل الشكوى بحجة عدم وجود دليل، كما تلقى المواطن تهديدات من قبل فصيل”العمشات” باعتقاله في حال واصل تقديم الشكوى.
كما أقدم عناصر من فصيل فيلق الشام المسيطرين على قرية كباشين التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين شمال غرب محافظة حلب على سرقة ونهب محتويات مسجد القرية، وشملت المسروقات براد المياه ومراوح ومكبرات الصوت.
على صعيد متصل، أقدم عناصر من فصيل فيلق الرحمن على قطع حوالي 60 شجرة زيتون في قرية قيبار بريف عفرين، بغية بيعها حطب للتدفئة وجرى نقل الحطب المسروق إلى حي الأشرفية بمدينة عفرين، وتعود ملكية الأشجار إلى مواطن مهجر قسراً من أهالي قرية ترندة بريف عفرين.

فلتان أمني وعمليات سطو مسلح
ومع استمرار الانفلات الأمني، أقدم مسلحون على سرقة سيارة زراعية تعمل بالأجرة، بعد أن طلبوا من السائق توصيلهم إلى خارج مدينة عفرين بغية نقل الحطب من أحد الحقول إلى مركز المدينة، وعند خروجهم من مدينة عفرين أقدم أحد المسلحين بتوجيه سلاحه نحو رأس السائق طالباً منه التوقف والترجل من السيارة، وتمكن المسلحين من سرقة السيارة والتوجه به إلى محافظة إدلب.
وفي السياق ذاته، أقدم مجموعة من المسلحين الملثمين على إنشاء حاجز طيار على الطريق الواصل بين قريتي ميدانكي وقره جرنه بناحية شران بريف عفرين،حيث أقدموا على سلب مواطن من مهجري مدينة حلب ما بحوزته من أجهزة خليوية ومبلغ مالي يقدر بـ 800 دولار أميركي واعتدوا عليه بالضرب المبرح وسرقة بطارية السيارة كي لا يقوم المواطن باللحاق بهم.