من جنسيات سورية وغير سورية.. 16 قتيلا وجريحا في ضربات إسرائيلية على مواقع عسكرية في محيط العاصمة دمشق

قتل 6 عناصر بينهم 3 من جنسية سورية و3 من جنسيات غير سورية، بالإضافة إلى إصابة 10 عناصر آخرين، في حصيلة أولية لتعداد الخسائر البشرية، نتيجة الضربات الإسرائيلية على ريف العاصمة دمشق، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة 22 تموز، فيما لا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن مفقودين في المواقع المستهدفة.
وكانت صواريخ إسرائيلية قد استهدفت مكاتب للمخابرات الجوية ومكتب لضابط رفيع المستوى وسيارة في منطقة مطار المزة العسكري، كما سقطت صواريخ قرب حاجز أمني في محيط المطار العسكري، وأوتستراد المزة، ومستودع أسلحة للإيرانيين في محيط منطقة السيدة زينب ما أدى إلى تدميره بالكامل.
كما تضررت سيارات لم يتم التأكد ما إذا كانت مدنية أو تحمل صفة أمنية وعسكرية، وسط معلومات مؤكدة عن وقوع قتلى وجرحى.
يذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي هو 18 على الأراضي السورية منذ مطلع العام الجديد 2022.
وكانت عدة انفجارات عنيفة دوت صباح السبت الثاني من شهر تموز، ضمن مناطق في ريف محافظة طرطوس قرب وعند الحدود مع لبنان، ناجمة عن استهداف جوي إسرائيلي طال مواقع في منطقة الحميدية ومحيطها جنوبي طرطوس قرب الحدود، إذ جرى استهداف “هنغارات سابقة لتربية الحيوانات” في المنطقة من المرجح أن حزب الله اللبناني يستخدمها عسكرياً وتجارياً، ما أدى لأضرار مادية فادحة، كما تعرض شاب لكسر بالقدم جراء إصابته بشظايا في محيط المواقع المستهدفة بالإضافة لإصابة امرأة برضوض، ولم تسمع أصوات مضادات الدفاع الجوي التابع للنظام حيث كان الاستهداف مباغت.