من حرب يونيو 1967.. إسرائيل تعثر على “مخبأ سوري ضخم” في الجولان

كشفت سلطة إزالة الألغام التابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية، الثلاثاء، مخبأ سوريا ضخما يحوي ذخيرة ويعود إلى حرب الأيام الستة عام 1967 في هضبة الجولان، وفق مراسل قناة الحرة.

وعثر على الموقع في منطقة “متسبيه غادوت”، الذي كان من أكثر البؤر تحصينا للجيش السوري في الجولان قبل الحرب التي وقعت قبل 54 عاما، ومن هناك أطلق الجنود السوريون النار على منطقة سهل الحولة.

وأضافت وزارة الدفاع الإسرائيلية أنه لا تزال آلاف الألغام من فترة القتال مبعثرة في الحقول المحيطة بالموقع.

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية إن المخبأ المحصن يحوي مئات الطلقات، والأسلحة النارية، وقذائف الهاون بأقطار مختلفة، والمتفجرات، وقد تم العثور عليها بكميات كبيرة وفي عبواتها الأصلية.

وأوضحت أن السلطات نقلتها ودمرتها وفقا لقواعد سلامة صارمة.

وقد اكتشفت السلطات هذا المخبأ أثناء العمل على إزالة الألغام في المنطقة لتأمين موقعها السياحي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الألغام التي زرعتها القوات السورية في المنطقة لا تزال غير معروفة إلى حد كبير، لذلك شيدت السلطات سياجا في المنطقة.

 

 

 

المصدر: الحرة 

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن رأي صاحبها ، ولا تعبر بالضرورة عن رأي المرصد. 
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد