من خلف الساتر الترابي.. عناصر “الجيش الوطني” يعمدون على افتعال النيران لحرق المحاصيل الزراعية في ريف الحسكة

248

محافظة الحسكة: تعمد عناصر يتبعون لفصائل “الجيش الوطني” على رمي شعلات من النيران على الأراضي الزراعية في قرية الربيعات ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”، من خلف الساتر الترابي في قرية تل محمد غربي أبو راسين ضمن منطقة “نبع السلام” شمال غرب الحسكة.
أدى الأمر إلى اندلاع النيران في محصول الشعير بمساحة تقدر بنحو 2 دونم، واحتراقه، فيما تدخل فرق الإطفاء لإخماد النيران.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأمس، إلى أن القصف المدفعي الذي نفذته القوات التركية على قرية صيدا تسبب بحرائق كبيرة بالمحاصيل وتضررها.
وبتاريخ 11 أيار الجاري، قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها، الأراضي الزراعية في قرى ريف منبج الغربي، مما أدى لاندلاع النيران واحتراق مساحات من الأراضي الزراعية ممتدة من قرية الأولشلي وصولا إلى قرية البوغاز في الريف الغربي لمنبج شرق محافظة حلب، حيث تتقصد القوات التركية والفصائل الموالية لها افتعال النيران لحرق المحاصيل الزراعية انتقاما من الأهالي لحرمانهم من لقمة عيشهم.