من ضمنهم دواعش سعوديين.. نحو 350 عنصرا تكفيريا يسلمون انفسهم الى “قسد” الامريكية

32

 تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلا مصوراً يظهر فيه لحظة تسليم عناصر أجانب وعرب من داعش الإجرامي لأنفسهم الى عصابات  سوريا الديمقراطية المدعومة من أمريكا.

ويظهر الفيديو عناصر داعش الاجرامية وهم يخرجون من بلدة الباغوز ليلاً سيراً على الأقدام إلى نقطة ملاصقة لمخيم الباغوز.

ويتحدث في الفيديو، احد عناصر داعش وهو سعودي الجنسية يدعى سلطان الشمري، قائلاً أنه “خرج ومعه المئات من عناصر العدو وعوائلهم من قرية باغوز بريف دير الزور.

الى ذلك أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ،امس الأربعاء، أن نحو 350 عنصرا من تنظيم “ داعش” الاجرامي سلموا أنفسهم إلى عصابات سوريا الديمقراطية والتي تدعمها امريكا.

ومع اقتراب نهاية تنظيم داعش الإجرامي، والذي بات يفقد مساحات سيطرته، تجري أمريكا على الحدودالعراقية السورية، صفقة غامضة مع الجماعات التكفيرية قد تنهي وجودها، ونشر المرصد السوري في وقت سابق، مقاطع فيدوية تظهر قيام شاحنات تابعة للتحالف الدولي بمغادرة منطقة المزارع الواقعة بين الباغوز وضفة الفرات شمال شرقي سوريا، وعلى متنها عناصر من داعش الى المناطق الحدودية مع العراق.

في المقابل أوضح النائب عن تحالف الفتح محمد كريم، أن الولايات المتحدة تعمل على دعم وإسناد مجرمي داعش ونقلهم من الأراضي السورية إلى العراقية في سبيل وجود ما يبرر وجودهم في العراق.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن كريم قوله في تصريح : هناك اتفاق رسمي بين الكتل السياسية الرئيسية في البرلمان العراقي على تكريس الجهود نحو العمل على إقرار قانون إخراج القوات الأمريكية من البلاد خلال الفصل التشريعي الثاني.

وأضاف: إخراج القوات الأمريكية من البلاد يمثل نقطة تحول بالنسبة للأمن القومي العراقي، لافتاً إلى أن أمريكا تزعم محاربة الإرهاب، بينما في الحقيقة هي الداعم الأول لهم، وتعمل على نقل الإرهابيين من دولة إلى أخرى وتزودهم بالأسلحة وتدربهم

المصدر: الأنصار