من ضمنهم سيدة.. أجهزة النظام الأمنية تعتقل 8 أفراد ممن عملوا في المجال الطبي إبان سيطرة الفصائل على الغوطة الشرقية

أفادت مصادر أهلية للمرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أجهزة النظام الأمنية متمثلة بـ “شعبة الاستخبارات العسكرية” عمدت خلال الأيام الأربعة المنصرمة إلى تنفيذ حملة مداهمات واسعة في بلدتي كفربطنا وجسرين في الغوطة الشرقية، اعتقلت خلالها 8 أفراد ممن كانوا يعملون ضمن المشافي الميدانية في البلدتين إبان سيطرة الفصائل المعارضة على الغوطة الشرقية ومن بين الثمانية سيدة كانت تعمل كـ ممرضة في مشفى السل والفاتح في بلدة كفربطنا رفقة الآخرين ممن عملوا ضمن المستشفيين في كفربطنا والمركز الطبي في بلدة جسرين، دون معرفة الأسباب والدوافع
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن مناطق الغوطة الشرقية تشهد منذ مطلع العام 2022 حملات أمنية واسعة من قِبل أجهزة النظام، من خلال تنفيذ عمليات مداهمة بحثًا عن مطلوبين، بالإضافة إلى تنفيذ حملات أمنية واسعة بحثًا عن سلاح مدفون في مزارع منطقة المرج والقطاع الأوسط ودوما.

الجدير ذكره بأن المرصد السوري لحقوق الإنسان وثّق خلال آذار/مارس المنصرم، 17 حالة اعتقال في مناطق سيطرة النظام بينهم سيدتين اثنتين، لأسباب وتهم مختلفة أبرزها “التخلف عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية في جيش النظام” و”التواصل مع جهات خارجية وجرائم الكترونية”

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد