من منطقة “حزب الله” اللبناني.. حاجز عسكري لقوات النظام يعتقل 3 مهربين من الفصائل المحلية في السويداء

محافظة ريف دمشق: اعتقل عناصر حاجز جديدة عرطوز التابع لقوات النظام في ريف دمشق، مجموعة من المهربين، اليوم، وتم اقتيادهم إلى المراكز الأمنية.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فقد تمكنت قوات النظام من اعتقال المهربين وعددهم 3، وبحوزتهم كمية من الأسلحة،
وقالت مصادر محلية بأن المعتقلين يتبعون لفصيل محلي في السويداء، ويمتلكون محلا تجاريا لبيع الأسلحة في منطقة صلخد.
وأكدت المصادر المحلية بأن الأسلحة التي كانت بحوزتهم هي أسلحة صيد وليست حربية، من نوع اوتوماتيك وبواريد ضغط وذخيرة.
يذكر أن المنطقة الحدودية مع لبنان تعد بؤرة للمهربين وتجار المخدرات، إضافة إلى تصنيعها تحت عباءة “حزب الله” اللبناني والفرقة الرابعة بقوات النظام السوري.
وكان المرصد السوري قد وثق، قتل عنصر في قوات النظام وإصابة آخر في هجوم بقنبلة من قبل مجموعة مهربين لبنانيين، على حاجز للأمن العسكري التابع لقوات النظام في منطقة جبال القلمون على الحدود السورية-اللبنانية، مقابل قرية المشيرفة اللبنانية.
وفي سياق ذلك، استهدف عناصر الأمن العسكري وقوات “الهجانة” الشخص المهربين، مما أسفر عن إصابته.
كما استهدفت منزل متزعم المجموعة داخل الأراضي السورية، بقذيفتين، ما أدى إلى تدميره بشكل جزئي. وسط معلومات عن مقتله داخل الأراضي اللبنانية.
يذكر أن الحدود بين لبنان وسورية متداخلة، في حين أن بعض عقارات المواطنين لايزال متنازع عليها منذ زمن طويل بين البلدين.
وتشهد المنطقة نشاطا في عمليات التهريب، وصناعة الحبوب المخدرة والحشيشة.