مهددين الأهالي بقتل أبناءهم في حال لم يتركوا العمل ضمن قوات سوريا الديمقراطية.. عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” يتجولون على دراجات نارية في قرية بريف دير الزور الشرقي

 

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري، بقيام 4 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” بالتجول على دراجاتهم النارية في قرية الصبحة الواقعة في الريف الشرقية لمحافظة دير الزور، وقاموا بإبلاغ أهالي العناصر المنتسبين إلى قوات سورية الديمقراطية بأنهم سوف يقتلون أبناءهم في حال لم يتركوا العمل مع قسد خلال مهلة أقصاها أسبوع واحد فقط، يأتي ذلك في ظل النشاط المتزايد لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في عموم المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بالعموم، وعلى وجه التحديد مناطق ريف دير الزور الشرقي، وما تشهده من عمليات اغتيال شبه يومية تطال عناصر من قوات سوريا الديمقراطية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر يوم أمس، إلى أن مسلحون مجهولون استهدفوا بقذيفة “آر بي جي” عربة عسكرية لمجلس دير الزور العسكري التابع لـ”قسد”، في بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، أدى إلى مقتل عنصر وإصابة 5 آخرين، إضافة إلى احتراق العربة، بعد ذلك، دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين المسلحين من جهة، وعناصر “قسد” من جهة أخرى في محيط موقع الاستهداف.
ويأتي ذلك، في إطار الانفلات الأمني المتواصل ضمن مناطق نفوذ “قسد” التي تشهد نشاطًا لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد